تقرير:واشنطن تقاضي البنوك الكبرى بسبب الرهن العقاري

Fri Sep 2, 2011 7:03am GMT
 

واشنطن 2 سبتمبر أيلول (رويترز) - قالت صحيفة نيويورك تايمز إن الهيئة التي تراقب أسواق الرهن العقاري الأمريكية تعد دعوى قضائية ضد أكثر من 12 بنكا كبيرا تتهمها فيها الاخلال بعرض جودة الرهون العقارية لدى بيعها أثناء طفرة السوق العقارية.

وأضافت الصحيفة نقلا عن ثلاثة مصادر مطلعة على الأمر انه من المتوقع أن ترفع الهيئة الاتحادية لتمويل الاسكان التي تشرف على شركتي فاني ماي وفريدي ماك للتمويل العقاري دعوى قضائية ضد بنك أوف أمريكا وجيه. بي. مورجان تشيس وجولدمان ساكس ودويتشه بنك وبنوك أخرى.

وقالت الصحيفة أمس الخميس إن الهيئة سترفع الدعوى اليوم الجمعة وإن لم يكن فسترفعها يوم الثلاثاء المقبل.

وستدفع الحكومة بأن البنوك التي باعت الرهون العقارية باعتها باعتبارها أوراقا مالية للمستثمرين ولم تنفذ الفحص الفني النافي للجهالة المطلوب بموجب قانون الأوراق المالية وتجاهلت حقيقة أن المقترضين دخولهم كانت مبالغ فيها.

وخسرت فاني ماي وفريدي ماك أكثر من 30 مليار دولار فيما يرجع جزئيا لشرائهما اوراق مالية مدعومة برهون عقارية عندما انفجرت فقاعة العقارات في أواخر عام 2008. وتمت تغطية أغلب هذه الخسائر بأموال دافعي الضراب في الاساس.

ورفعت الهيئة دعوى قضائية ضد بنك يو.بي.اس في يوليو تموز الماضي لاستعادة 900 مليون دولار على الأقل من أموال دافعي الضرائب وقالت المصادر للصحيفة إن الدعوى الجديدة ستكون مماثلة في الحجم.

وقالت الصحيفة إن بنك أوف أمريكا وجيه.بي مورجان وجولدمان ساكس رفضوا التعليق. وقال متحدث باسم دويتشه بنك للصحفية "لا يمكننا التعليق على دعوى لم نرها ولم ترفع بعد."

وكان التوسع في الاقراض لشراء مساكن عن طريق تخلي البنوك عن بعض معاييرها لإغراء المشترين بشراء منازل فوق طاقتهم المالية من الأسباب الرئيسية لانهيار سوق الرهن العقاري.

وانباء رفع هذه الدعوة قد يكون لها أثر سلبي على أسهم البنوك المعنية اليوم.

ل ص (قتص)