مصحح-ناقلة نفط ايرانية تفرغ شحنتها عند مصفاة تابعة لشل بسنغافورة

Fri Mar 2, 2012 8:35am GMT
 

(لتصحيح حجم ما أفرغته السفينة إلى شحنة بدلا من طن في الفقرة السادسة)

سنغافورة 2 مارس اذار (رويترز) - أشارت بيانات لرويترز وثلاثة مصادر في قطاع النفط اليوم الجمعة إلى أن ناقلة نفط ايرانية عملاقة رست قرب سنغافورة الأسبوع الماضي وصلت إلى مصفاة تابعة لشركة رويال داتش شل وأفرغت نحو 1.5 مليون برميل من النفط.

وأظهرت قاعدة بيانات رويترز فريت فندامنتلز للشحن البحري أن الناقلة دلفار وهي من الاسطول التابع لشركة الناقلات الوطنية الايرانية وصلت الليلة الماضية إلى المصفاة التي تبلغ طاقتها 500 ألف برميل يوميا الواقعة في جزيرة بوكوم.

وذكر وسيط شحن في سنغافورة "نعم.. اشترتها شل. ليس هناك سبب اخر يدعوها للرسو في بوكوم."

وفي رد عبر البريد الالكتروني على استفسارات رويترز قالت شل "لا نعلق على أنشطتنا التجارية. تلتزم شل بكافة العقوبات القابلة للتطبيق."

وكانت دلفار التي تبلغ حمولتها 270 ألف طن وصلت يوم 23 فبراير شباط قبالة جزيرة كاريمون الاندونيسية وهي نقطة تخزين بحرية رئيسية قرب سنغافورة أكبر مركز لتجارة النفط في آسيا وتستخدم عادة في نقل النفط من سفينة لآخرى وليس من المعتاد أن ترسو عندها ناقلات تابعة لشركة الناقلات الوطنية الايرانية.

ثم تحركت الناقلة صوب مياه سنغافورة يوم 26 فبراير بعد أن أفرغت شحنة من المكثفات في ناقلة أصغر متجهة للصين.

وكانت الناقلة الأصغر التي تبلغ طاقتها 60 ألف طن متجهة إلى مجمع نفطي في هويتشو حيث تدير كل من مؤسسة تشاينا ناشونال أوفشور أويل كورب ورويال داتش شل مجمعا للكيماويات.

وتجاهد ايران خامس أكبر منتج للنفط في العالم لبيع نفطها في مواجهة عقوبات أمريكية مشددة وحظرأوروبي يبدأ سريانه في الأول من يوليو تموز.   يتبع