رئيس وزراء اليابان يتعهد بإصلاح مالي "واقعي"

Fri Sep 2, 2011 11:16am GMT
 

طوكيو 2 سبتمبر أيلول (رويترز) - تعهد يوشيهيكو نودا رئيس وزراء اليابان بان يستهدف سريعا إصلاحات مالية لاحتواء الدين الضخم الذي ترزح البلاد تحت وطأته لدى توليه السلطة اليوم الجمعة لكنه قال إنه سيكون "واقعيا" بشأن مثل هذه الاجراءات في إشارة إلى المخاوف من زيادة الضرائب.

واختار نودا (54 عاما) مشرعا ليس من الوزن الثقيل لتولي منصب وزير المالية في إشارة إلي أنه سيمسك بمقاليد الأمور الاقتصادية في يده بما في ذلك تكاليف إعادة البناء بعد زلزال مدمر اعقبته أمواج مد في مارس آذار الماضي والبحث عن سبل لاحتواء ارتفاع الين الذي زادت قيمته بنسبة خمسة بالمئة أمام الدولار في الشهرين الماضيين.

وقال نودا في مؤتمر صحفي "لا يمكننا ان نضيع المزيد من الوقت في إصلاح المالية العامة. بل سنستجيب بشكل واقعي. يجب أن نحقق التوازن بين النمو والإصلاح المالي."

وعين نودا وهو وزير مالية سابق هذا الاسبوع ليصبح سادس رئيس وزراء لليابان في خمس سنوات. وقام بتعيين جون أوزمي (49 عاما)المسؤول السابق عن الشؤون البرلمانية بالحزب الديمقراطي الحاكم وزيرا للمالية.

وقال كيتشي هاجي كبير الاقتصاديين معهد ان.ال.اي للابحاث "لو كان وزير المالية الجديد مشرعا مخضرما لاصطدم بنودا فيما يتعلق ببعض القضايا. لكن لا يبدو ان هذا هو الحال والاختيار يشير فيما يبدو إلى ان نودا سيتبع سياساته الخاصة في القضايا المالية والاقتصادية."

ويواجه نودا تحديات كبيرة منها اجراج ثالث أكبر اقتصاد في العالم من حالة الركود ووضع سياسة جديدة للطاقة وانهاء أزمة اشعاع في مفاعل نووي وإعادة بناء شمال شرق البلاد الذي دمره الزلزال وأمواج المد وايجاد التمويل لذلك وتكاليف ضخمة للرعاية الاجتماعية في مجتمع تزيد فيه أعداد كبار السن.

ل ص (قتص)