نتائج فودافون في الهند وتركيا تعوض أداءها في أوروبا

Fri Jul 22, 2011 11:27am GMT
 

لندن 22 يوليو تموز (رويترز) - طمأنت فودافون المستثمرين القلقين اليوم الجمعة بنتائج أظهرت أن الأسواق سريعة النمو مثل الهند وتركيا تساعد الشركة على تحمل ظروف التداول الصعبة وتغييرات اللوائح في أوروبا.

وكان المحللون يترقبون طائفة من النتائج السيئة من شركات الاتصالات الأوروبية إذ أن تغييرات اللوائح تلتهم من هوامش الأرباح بينما يواجه المستهلكون ظروفا صعبة. لكن المحللين توقعوا أن تسجل فودافون وتلينور نتائج طيبة بفضل وجودهما في الأسواق الناشئة سريعة النمو.

وقال فيتوريو كولاو الرئيس التنفيذي لفودافون أكبر شركة لخدمات الهاتف المحمول في العالم "سجلنا بداية طيبة للعام.. سجلنا نتائج قوية رغم الظروف الاقتصادية الصعبة في اقتصادات جنوب أوروبا والأثر الناجم عن خفض رسوم ربط المكالمات بين الشبكات."

وأضاف "في ظل انتشارنا الجغرافي الواسع وتحسن ظروف السوق.. نحن في وضع جيد للفترة المتبقية من السنة المالية."

وارتفعت أسهم فودافون 1.5 بالمئة في التعاملات الصباحية.

وسجلت فودافون نموا بنسبة 1.5 بالمئة في إيرادات خدماتها الذاتية في الربع الأول انخفاضا من 2.5 بالمئة في الربع السابق. لكن هذه النسبة جاءت أعلى قليلا مما توقعه المحللون في استطلاع لرويترز.

وتأثر الأداء الكلي بانخفاض بنسبة 1.3 بالمئة في إيرادات الخدمات الذاتية الأوروبية.

وقالت فودافون إن وجودها في أسواق مثل الهند سيسمح لها بتأكيد توقعاتها. وكان الشركة قد ذكرت في السابق أنها تتوقع أرباحا تشغيلية في العام بأكمله بين 11 مليار و11.8 مليار جنيه استرليني (17.9 مليار إلى 19.2 مليار دولار) وتدفقات نقدية حرة بين ستة مليارات و6.5 مليار جنيه.

وبلغت الإيرادات الإجمالية لفودافون في الربع المنتهي في يونيو حزيران 11.7 مليار جنيه.

(الدولار = 0.613 جنيه استرليني)

ع ه - ل ص (قتص)