مقابلة- شركة ايرانية لتأمين الشحن تقول انها ستسدد المطالبات الغربية

Fri Mar 2, 2012 12:23pm GMT
 

من كلير بالدوين

هونج كونج 2 مارس اذار (رويترز) - تزيد العقوبات الأمريكية الصارمة الجديدة على ايران المخاوف من عدم قدرة شركات التأمين التي توفر الغطاء للنفط الايراني على سداد مطالبات التعويض الغربية في حال وقوع حادث لكن أكبر شركة تأمين ايرانية أبدت ثقتها من قدرتها على ذلك.

وتحظر العقوبات الأمريكية على المؤسسات المالية التعامل مع البنك المركزي الايراني وأثارت المخاوف بشأن كيف ستتمكن شركات التأمين الايرانية التي ترتبط بعلاقات مع الحكومة من سداد المطالبات الغربية.

وتعتمد شركة كيش الخاصة وهي شركة التأمين الرئيسية التي تتعامل معها شركة الناقلات الوطنية الايرانية - أكبر شركة ناقلات ايرانية حيث تمتلك 40 ناقلة تقريبا- على شركة سنترال انشورنس أوف ايران الحكومية في عمليات إعادة التأمين. ومن المرجح أن تتم أي مطالبة ضدها عبر بنك يخضع للعقوبات.

ويعني هذا أن أي شركة شحن أمريكية ربما لا تتمكن من الحصول على أموال تأمين من كيش في حال وقوع حادث لناقلة تابعة لشركة الناقلات الوطنية الايرانية مما يترك الشركة الأمريكية مدينة بمئات الملايين من الدولارات عن خطأ لم ترتكبه.

وقال أنصاري دزفولي نائب المدير العام لشركة كيش في مقابلة مع رويترز عبر الهاتف "لا يسعنا القول إنها مشكلة كيش لان الشركة مستعدة لسداد الخسائر."

وتابع "نفعل ما في وسعنا للتوصل إلى حل..حل قانوني... سننجح في ذلك." مضيفا أن المطالبات قد تستغرق تسويتها أعواما بينما قد تكون العقوبات مؤقتة.

ولم تواجه كيش أي مطالبات منذ تأسيسها العام الماضي.

س ج - ل ص (قتص)