إيران: عقوبات قطاع البتروكيماويات سترفع الأسعار العالمية

Tue Nov 22, 2011 1:43pm GMT
 

(لإضافة مقتبسات وتفاصيل)

طهران 22 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - نقلت وكالة أنباء فارس شبه الرسمية عن مسوؤل إيراني قوله اليوم الثلاثاء إن عقوبات أمريكية جديدة على قطاع البتروكيماويات الإيراني لن توقف المبيعات لاسواق اوروبية ولكن ستدفع الأسعار العالمية للارتفاع وتدر ايرادات اكبر لإيران.

ونسبت الوكالة إلى عبد الحسين بيات نائب وزير النفط الإيراني قوله "ستؤدي بلا ريب إلى زيادة في أسعار المنتجات البتروكيماوية في الأسواق العالمية وقد تسهم بغير قصد مساهمة كبيرة في إيراداتنا من العملة الصعبة لأن إيران لن تخسر أسواقها المستهدفة أبدا."

وجاءت تصريحاته بعدما كثفت الدول الغربية الضغط على طهران لوقف برنامجها النووي الذي ترتاب انه يهدف لتصنيع قنبلة ذرية وهو ما تنفيه إيران. وتستهدف الاجراءات الجديدة تجارة البتروكيماويات الايرانية وحجمها ثمانية مليارات دولار إلى جانب قطاعات اخرى .

وذكر بيات رئيس مؤسسة البتروكيماويات الوطنية الايرانية ان العقوبات الجديدة لن توقف صادرات إيران من البتروكيماويات للاتحاد الاوروبي لان المؤسسة ليست على القائمة السوداء للاتحاد الاوروبي.

وقال ان احد البدائل هو مواجهة الدول التي تفرض العقوبات والبديل الاخر الالتفاف حولها.

وأضاف "بفضل تأثيرنا على السوق العالمية وتعاونا الطيب مع بعض الدول المستثمرة لا يساورنا ادنى قلق نتيجة العقوبات الجديدة لان المنطق يفرص علينا السعى لاجراءات انتقامية."

وقال بيات ان قيمة وحجم صادرات ايران من البتروكيماويات شهدت نموا في الاشهر السبعة الماضية مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.

وقال "بلغ انتاج البتروكيماويات 24.5 مليون طن وسجل زيادة 2.5 في المئة بينما بلغ حجم الصادرات 10.5 مليون طن بقيمة ثمانية مليارات دولار بزيادة 11 و34 في المئة على التوالي."   يتبع