النفط يتراجع دون 109 دولارات بسبب مخاوف أوروبية وتوقعات أمريكية

Thu Nov 3, 2011 6:34am GMT
 

سنغافورة 3 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - تراجعت العقود الآجلة لمزيج برنت دون 109 دولارات للبرميل اليوم الخميس مسلجة خسائر للجلسة الخامسة على التوالي في أطول موجة هبوط منذ يونيو حزيران بفعل مخاوف من أن الطلب العالمي على الخام سيتراجع مع تدهور التوقعات الاقتصادية لأوروبا والولايات المتحدة.

وتجددت مخاوف المستثمرين من احتمال تدهور التوقعات الاقتصادية بعد سلسلة من التطورات في الليلة الماضية من مطالبة ألمانيا وفرنسا لليونان بتحديد ما إذا كانت ترغب في البقاء في منطقة اليورو إلى جانب تراجع مؤشر أوروبي رئيسي للصناعات التحويلية وخفض مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) توقعاته للنمو.

وقال جيريمي فريزين خبير السلع الاستراتيجي لدى سوسيتيه جنرال "سيحد غموض الاقتصاد العالمي من ارتفاع أسعار الخام بسبب أزمة منطقة اليورو التي لا أعتقد أنها ستحل هذا العام."

وأضاف "لا أعتقد أن منطقة اليورو في ركود لكن البيانات تسلط الضوء بوضوح على خطر الركود."

ونزلت عقود مزيج برنت تسليم ديسمبر كانون الأول 74 سنتا إلى 108.55 دولار للبرميل الساعة 0525 بتوقيت جرينتش بعدما نزلت إلى 108.40 دولار في وقت سابق.

وخسر الخام الأمريكي 1.06 دولار إلى 91.45 دولار للبرميل.

وأبلغ زعماء ألمانيا وفرنسا اليونان بأنها لن تحصل على أي مساعدات أوروبية جديدة قبل أن تحدد ما إذا كانت ترغب في البقاء ضمن منطقة اليورو وذلك بعدما قررت اليونان إجراء استفتاء بشأن خطة الانقاذ الأوروبية.

وجاء الإعلان بعدما أظهر تقرير تراجع مؤشر مديري الشراء بقطاع الصناعات التحويلية لمنطقة اليورو الذي تصدره مؤسسة ماركت 47.1 في اكتوبر. ويقيس المؤشر التغير في مستويات نشاط آلاف الشركات بالمنطقة. وهذه القراءة معدلة بالخفض عن قراءة أولية عند 47.3 ومن 48.5 في سبتمبر ايلول.

وفي الولايات المتحدة خفض مجلس الاحتياطي الاتحادي توقعاته للنمو الاقتصادي ورفع تقديراته للبطالة.

م ص ع - ل ص (قتص)