متعامل: السعودية تخفض سعر النفط الخام لمساندة المصافى الآسيوية

Thu Nov 3, 2011 7:57am GMT
 

سنغافورة/بكين 3 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قال متعامل اليوم الخميس إن المملكة العربية السعودية خفضت على غير المتوقع أسعار معظم أنواع النفط الخام لشهر ديسمبر في خطوة من الممكن أن تخفف من ضغوط تكاليف مصافي البترول وكذلك تأثيراتها على أسعار الأنواع الأخرى من النفط عالي الكبريت بعد ارتفاع علاوة الأسعار في السوق الفورية لمستويات قياسية مؤخرا.

وفاجأت السعودية أكبر مصدر للنفط في العالم الأسواق أمس الأربعاء بخفض السعر الرسمي للبيع لأربعة من خمسة أنواع من النفط بما يوازي 5 سنتات إلى 1.70 دولار للبرميل .جاء هذا خلافا لتوقعات في إستطلاع أجرته رويترز برفع أسعار ثلاثة أنواع.

وفوجيء السوق بخفض سعر الخام العربي المتوسط 5 سنتات فى مواجهة توقعات برفعه بما بين 15 سنتا ودولار كامل للبرميل. وإرتفع الخام العربى الثقيل 20 سنتا بمقدار أقل من التوقعات برفعه بما بين 50 سنتا ودولار للبرميل.

وقال متعامل من جنوب شرق آسيا "نظريا فإنهم يجب أن يرفعوا سعر البيع الرسمي للخام العربي المتوسط."

وعزا متعاملون إنخفاض الأسعار إلى ضعف هيكل سوق دبي بنهاية الشهر الماضي وإنخفاض حاد فى نواتج تكسير النافتا.

وقال المتعامل الأول "شحنات شهر يناير ستصل فى فبراير ومن بعدها سيبدأ الطلب في الهدوء قليلا."

وقال متعامل رابع "سيؤدي تراجع أسعار البترول لآسيا أيضا إلى وصولها إلى مستوى أسعار البيع للولايات المتحدة وأوروبا حيث رفعت السعودية أسعارها لشهر ديسمبر."

وتباينت الآراء في السوق بشأن ما إذا كان تخفيض الأسعار سوف يؤدى إلى التأثير على خام الذي بيع بعلاوة قياسية تراوحت بين 3.50 و 3.60 دولار للبرميل مقارنة باسعار خام دبي فى ديسمبر."

م م ع - ل ص