مقابلة-ماكديرموت تتوقع نموا مرتفعا من مشروعات حقول النفط البحرية

Thu Oct 13, 2011 1:28pm GMT
 

الخبر (السعودية) 13 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال ستيفن جونسون الرئيس التنفيذي لماكديرموت انترناشونال ومقرها الولايات المتحدة إن الطلب المؤجل بعد الأزمة الاقتصادية في 2008-2009 يتيح فرصا لنمو مرتفع للشركة المتخصصة في إنشاءات حقول النفط والغاز البحرية سواء في منطقة الشرق الأوسط أو على مستوى العالم.

وقال جونسون في مقابلة حينما افتتح مكتبا هندسيا جديدا للشركة في الخبر مع الشريك السعودي خالد الشويبي "أعتقد أن فرص النمو في الثلاثة إلى الخمسة أعوام القادمة مرتفعة بشكل كبير لماكديرموت ولصناعة النفط والغاز البحرية.

"حفزت الأزمة الاقتصادية في 2008-2009 طلبا مؤجلا على مشروعات. لذا نرى أن هناك فرصا في هذه المنطقة وأيضا في أنحاء أخرى من العالم."

واضاف أن آفاق النمو تبدو مستقرة حتى نهاية العام متوقعا أن تحقق الشركة إيرادات تبلغ نحو 3.5 مليار دولار هذا العام.

وتابع "نتوقع أعمالا جديدة تتيح لنا دعم هذا المستوى آملين في تحقيق نمو لكن الأمر يعتمد على ما نتمكن من الفوز به."

وقال إن بعض إكتشافات النفط والغاز الأكثر سهولة تمت بالفعل لكن يبدو أن أكثرها صعوبه تتحرك صوب المناطق البحرية في الشرق الأوسط وأماكن أخرى في العالم.

وأضاف أن الفرص في السعودية ومنطقة الخليج على وجه الخصوص تكمن في المياه الضحلة.

وتقوم الشركة ببناء منصات بحرية وأنابيب تحت الماء في حقل كران للغاز وهو أول مشروع لأرامكو السعودية لإنتاج الغاز غير المصاحب للنفط حيث ستنقل الأنابيب الغاز عالي الكبريت إلى محطة المعالجة في حقل الخرسانية البري.

وقال جونسون إن من المنتظر أن تستكمل الشركة عملها في حقل كران في الربع الأول من 2012.

ولم يحدد جونسون المشروعات التي ستتقدم شركته بعروض فيها في المستقبل لكنه قال إن الفرص مع أرامكو وعمليات الخفجي المشتركة ودولة الامارات العربية المتحدة تبدو قوية.

ع ر - ل ص (قتص)