استطلاع-سوق النفط تحتاج 1.43 مليون ب/ي إضافية من أوبك في النصف/2

Thu Jun 23, 2011 1:49pm GMT
 

لندن 23 يونيو حزيران (رويترز) - أفاد استطلاع أجرته رويترز أن نمو الطلب على النفط في الصين والشرق الأوسط في النصف الثاني من 2011 يتطلب أن تزيد أوبك إنتاجها بواقع 1.43 مليون برميل يوميا لموازنة السوق.

وذكر التقرير الشهري لأوبك الذي نشر في أوائل يونيو حزيران أن الطلب العالمي على نفط المنظمة سيبلغ 30.7 مليون برميل يوميا في النصف الثاني وهو ما يزيد كثيرا عن مستوى إنتاج المنظمة في مايو ايار البالغ 28.97 مليون برميل يوميا.

لكن الاجتماع الذي عقدته أوبك في يونيو فشل في التوصل إلى اتفاق على زيادة حصص الإنتاج الرسمية لتوفير هذه الكمية الإضافية التي تبلغ 1.73 مليون برميل يوميا.

وقال جوردون كوان رئيس بحوث الطاقة الإقليمية لدى ميراي اسيت سيكيوريتيز في آسيا "لا يزال هناك نمو كبير في الطلب في الصين رغم تشديد السياسة النقدية في البلاد.

"الطلب ينمو أيضا في الشرق الأوسط لذلك إذا لم ينتجوا المزيد فإن صادراتهم ستقل."

وذكرت تقارير أن السعودية سترفع إنتاجها إلى عشرة ملايين برميل يوميا في يوليو تموز لكن العديد من المحللين يتوقعون أن يروا سحبا من المخزونات التجارية في النصف الثاني لسد الفجوة في الطلب.

وقال روي جوردان المحلل لدى فاكتس جلوبال انرجي "سيكون الأمر مزيجا بين زيادة إنتاج أوبك والسحب من المخزونات. هذه هي التركيبة المرجحة."

وعبر ديفيد ويتش رئيس البحوث في جيه.بي.سي انرجي في فيينا أيضا عن شكوكه في أن يرفع أعضاء أوبك إنتاجهم إلى مستوى يكفي لموازنة السوق. وقال "من المرجح أن نرى سحبا ملحوظا من المخزونات في النصف الثاني."

ويتوقع بنك جولدمان ساكس أن يكون متوسط السحب من المخزونات في النصف الثاني 0.8 مليون برميل يوميا. وقال ديفيد جريلي رئيس بحوث الطاقة في جولدمان ساكس لرويترز "زيادة إنتاج السعودية يمكن أن تؤثر بالتأكيد على حجم السحب من المخزونات في النصف الثاني من العام الجاري.   يتبع