المركزي الأوروبي يخفض أسعار الفائدة بشكل غير متوقع

Thu Nov 3, 2011 1:55pm GMT
 

فرانكفورت 3 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - خفض البنك المركزي الأوروبي أسعار الفائدة ربع نقطة إلى 1.25 في المئة في خطوة مفاجئة اليوم الخميس بهدف مساعدة اقتصاد منطقة اليورو المثقل بالمشكلات وذلك خلال أول اجتماع للجنة السياسات النقدية برئاسة رئيس البنك الجديد ماريو دراجي.

وأعطت الخطوة دفعة فورية لأسواق الأسهم التي تتطلع إلى أي اشارة في أول مؤتمر صحفي يعقده دراجي بشأن ما إذا كان البنك المركزي الأوروبي على استعداد لزيادة مشترياته من السندات لتهدئة القلق في منطقة اليورو.

ووجد دراجي الايطالي الجنسية نفسه في خصم عاصفة كبيرة في أول أسبوع له في المنصب فيما يدرس زعماء منطقة اليورو مستقبل المنطقة بدون اليونان وتهدد أزمة اقتصادية طاحنة في بلاده بدفع روما إلى عين العاصفة.

وكان قرار خفض أسعار الفائدة غير متوقع وجاء بالرغم من استمرار معدل التضخم في منطقة اليورو التي تضم في عضويتها 17 دولة عند ثلاثة في المئة للشهر الثاني على التوالي في أكتوبر تشرين الأول وهو مستوى يبعد كثيرا عن المستوى الذي حدده المركزي الأوروبي عند أقل من اثنين بالمئة مباشرة.

وقال كارستن برزيسكي المحلل لدى أي.ان.جي "يا لها من بداية. من الواضح أن المركزي الأوروبي قد أمسك بفيروس الأزمة ويحاول بكل جهده لمنع حدوث ركود من جديد."

وأضاف "الان.. السؤال الملح في المؤتمر الصحفي سيكون هل يرغب البنك في أن يفعل أي شيء لمنع تفاقم أزمة الديون.. وأن يصبح جهة الاقراض غير المشروط لمنطقة اليورو.."

وانخفض اليورو بعد قرار الفائدة فيما صعدت أسواق الأسهم إذ ارتفع مؤشر الأسهم الأوروبية الكبرى 2.3 بالمئة خلال اليوم.

س ج - ل ص (قتص)