عبود يتوقع انخفاض السياح بلبنان 15% لكنه لا يرى الامر مأساويا

Thu Jun 23, 2011 2:19pm GMT
 

من ليلى بسام

بيروت 23 يونيو حزيران (رويترز)- توقع وزير السياحة اللبناني فادي عبود اليوم الخميس ان تنخفض أعداد السياح القادمين إلى لبنان بنسبة 15 بالمئة في نهاية العام الحالي نظرا للاضطرابات في سوريا وبلدان عربية أخرى لكنه قال إن الوضع السياحي لن يكون مأساويا.

وقال عبود في مقابلة مع رويترز "أعداد السياح انخفضت 18.6 بالمئة في أول خمس شهور ويتوقع في نهاية السنة ان يكون الانخفاض بحوالي 15 بالمئة ولكن ...لا اتصور ان ينقص العدد عن حوالي مليون و700 ألف أو مليون و800 ألف سائح."

اضاف "الوضع السياحي لا بأس به. نعم هناك امكانية للاستفادة أكثر وستسعى وزارة السياحة للاستفادة أكثر بسرعة وبفعالية."

وقال ان الايرادات المتوقعة من القطاع السياحي هذا العام ما بين 7 و8 مليارات دولار مما يشكل نحو عشرين بالمئة من الناتج القومي المحلي كما كان الوضع في العام 2010.

وكانت السياحة تشكل نحو خمس الناتج المحلي اللبناني قبل انهيار القطاع من جراء الحرب الأهلية بين عامي 1975 و1990.

ولبنان الذي يعد واحدا من أشد البلدان مديونية في العالم إذ يبلغ الدين العام أكثر من 50 مليار دولار تمكن من تفادي آثار الأزمة المالية العالمية محققا نموا قويا نسبيا للناتج المحلي الإجمالي بلغ تسعة في المئة في 2009 ونحو سبعة في المئة في 2010.

ومن المتوقع أن ينمو الاقتصاد اللبناني بمعدل 2.5 بالمئة انخفاضا من توقعات سابقة بمعدل حول خمسة بالمئة بسبب خلافات سياسية حالت لما يقرب من خمسة شهور دون تشكيل حكومة جديدة بعدما اطاح حزب الله وحلفاؤه بحكومة رئيس الوزراء السابق سعد الحريري في يناير كانون الثاني.

وأخرت الانقسامات السياسية ميزانية 2010 في البرلمان ومنعت الحكومة من إنفاق ملياري دولار خصصت لمشروعات البنى التحتية التي تشتد الحاجة إليها. ولا تزال مسودة ميزانية 2011 عالقة في مجلس الوزراء.   يتبع