المركزي الصين: مساعدات الصين لأوروبا تنتظر خططا قابلة للتنفيذ

Fri Nov 4, 2011 8:09am GMT
 

بكين 4 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قال مستشار للبنك المركزي الصيني اليوم الجمعة إن الصين يجب ان تنتظر وضع خطط قابلة للتنفيذ في أوروبا قبل أن توجه أي اموال إلى خطة انقاذ وأضاف أن الصين يجب أن تصر على "ضوابط محددة" بشأن كيفية استخدام هذه الاموال.

وقال لي داو كوي في منتدى في بكين إن الصين ستعمل كذلك على الأرجح مع دول بريكس (البرازيل وروسيا والهند وجنوب افريقيا) بشأن خطوات محتملة لمساعدة أوروبا على التغلب على أزمة الديون.

ولي عضو في لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي التي تضم 15 عضوا وهو استاذ اقتصاد في جامعة تسينغوا لكن ليس له نفوذ حقيقي على القرارات الفعلية بشأن اسعار الفائدة واليوان.

وقال إنه يتعين على الصين النظر بتدقيق إلى تطور أزمة الديون السيادية في أوروبا إذ ان المنطقة هي أكبر شريك تجاري للصين.

وتابع "يجب ان نولي انتباها كبيرا لاقتصادات أوروبا وأمريكا في ظل اقتصاد العولمة. إذا تعرضت اوروبا لمشكلة فإن الأمر لن يكون بسيطا بالنسبة للصين."

وقال "إذا وجهنا أموالنا يجب ان تكون هناك ضوابط محددة. لا يمكننا أن نقول اننا سنعطيكم المال لتنفقوه كما تريدون. فانتم الأغنياء تقترضون من الفقراء. ولا يصح أن تواصلوا العيش ببزخ."

ل ص (قتص)