اسيا تسحب من مخزوناتها النفطية وشكوك حول جدوى الخطوة

Fri Jun 24, 2011 8:09am GMT
 

طوكيو 24 يونيو حزيران (رويترز) - تحركت الدول الاسيوية اليوم الجمعة للسحب من مخزوناتها النفطية الطارئة في اطار تنسيق عالمي نادر بين الدول المستهلكة لمنع أسعار النفط المرتفعة من اعاقة الانتعاش العالمي المتعثر.

وتشير الخطة التي قادتها واشنطن وانتقدتها صناعة النفط الى تحول كبير من جانب الدول الصناعية صوب التدخل في أسواق السلع الأولية كأداة للسياسات الاقتصادية.

وعاودت أسعار خام القياس الأوروبي مزيج برنت الارتفاع اليوم بعد أن تراجعت الى أدنى اغلاق في أربعة أشهر أمس الخميس مما يشكك في اي تاثير طويل الأمد للقرار غير المتوقع من جانب وكالة الطاقة الدولية لسحب 60 مليون برميل خلال الشهر المقبل.

وقال وزير الاقتصاد الياباني كاورو يوسانو إن الخطوة بمثابة تحذير للتجار الذين يستخدمون المضاربة لكن وزير النفط الهندي س.جايبال ريدي شكك في جدوى هذا التحرك.

وقال "حتى لو كانت هناك زيادة طفيفة في الانتاج (الامدادات) لن نجني ثمار هذه الخطوة بسبب اطلاق العنان للمضاربة في الأسواق المالية في العالم... لا نعرف ان كان (تراجع أسعار النفط) اتجاها مستقرا.".

وسحب المخزونات هو الثالث من نوعه في 37 عاما هي عمر وكالة الطاقة التي تأسست كقوة معادلة لأوبك.

وقالت اليابان وكوريا الجنوبية العضوتان الاسيويتان في الوكالة إنهما سيبدأن اعتبارا من الاسبوع المقبل في السحب من مخزوناتهما النفطية وفقا للمستويات التي حددتها الوكالة.

س ج - ل ص (قتص)