اليورو يستقر وسط آمال في حل لأزمة الديون

Fri Oct 14, 2011 8:24am GMT
 

لندن 14 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - استقر اليورو اليوم الجمعة مدعوما بتفاؤل حذر باقتراب القادة الأوروبيين من الاتفاق على خطة لمعالجة أزمة ديون منطقة اليورو وتتجه العملة الأوروبية لتسجيل أكبر مكاسبها الأسبوعية منذ يناير كانون الثاني بفضل تغطية مراكز مدينة.

ويجتمع وزراء المالية ومحافظو البنوك المركزية في مجموعة العشرين في باريس يومي الجمعة والسبت. وبالرغم من أن المستثمرين لا يتوقعون أي حلول ملموسة لأزمة الديون إلا أنهم يأملون أن يتيح الاجتماع فرصة للمسؤولين للاتفاق على خطوط عامة لخطة قبل قمة الاتحاد الأوروبي المقررة في 23 أكتوبر تشرين الأول.

وساعدت هذه الآمال على تعافي العملة الأوروبية الموحدة من أدنى مستوى في الجلسة البالغ 1.3723 دولار الذي سجلته بعدما خفضت مؤسسة ستاندرد اند بورز التصنيف الائتماني لاسبانيا إلى ‪AA-‬ بعدما أخذت مؤسسة فيتش هذه الخطوة الأسبوع الماضي.

وفي أحدث التعاملات جرى تداول اليورو مستقرا عند 1.3774 دولار.

وعلى مدى الأسبوع بلغت مكاسب اليورو 2.8 بالمئة وهي ما ستكون أكبر مكاسبه الأسبوعية منذ منتصف يناير إذا حافظ عليها حتى نهاية تعاملات اليوم.

واستقر اليورو أيضا أمام الين عند 105.89 ين وأمام الفرنك السويسري عند 1.2365 فرنك.

واستقر الدولار الاسترالي دون تغير يذكر عند 1.0191 دولار أمريكي بعدما ارتفع 4.3 بالمئة هذا الأسبوع في طريقه لتسجيل أكبر مكاسبه الأسبوعية بالنسبة المئوية منذ يوليو تموز 2010 .

وارتفع الدولار 0.1 بالمئة أمام الين إلى 76.94 ين بعدما نزل عن أعلى مستوى له في شهر البالغ نحو 77.48 ين الذي سجله هذا الأسبوع.

ع ه - ل ص (قتص)