انكماش قطاع الخدمات بأكثر من المتوقع يشير إلى دخول اوروبا حالة ركود

Fri Nov 4, 2011 10:03am GMT
 

لندن 4 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - أظهرت بيانات اليوم الجمعة أن قطاع الخدمات في منطقة اليورو انكمش باكثر من المعلن من قبل في اكتوبر تشرين الأول الماضي بسبب تأثير أزمة الديون على الشركات الجديدة ومعنويات السوق في اقتصاد يبدو وكأنه يوشك على الدخول في حلة ركود جديدة.

وتفاقمت أزمة الديون التي أضرت بالأعمال في منطقة اليورو أمس الخميس بسبب ازمة سياسية في اليونان تهدد بالإطاحة بالحكومة والحديث عن خروج اليونان من منطقة اليورو.

وفي محاولة لدعم الاقتصاد المتهاوي فاجاء البنك المركزي الأوروبي الأسواق بخفض سعر الفائدة 25 نقطة أساس في أول اجتماع للسياسة النقدية برئاسة ماريو دراجي.

وهبط مؤشر مديري مشتريات قطاع الخدمات في منطقة اليورو إلى 46.4 في أكتوبر من 48.8 في سبتمبر وهو أدنى مستوياته منذ يوليو تموز 2009 واقل بكثير من قراءة سابقة للشهر نفسه سجلت 47.2.

وهذا أكبر تعديل بالخفض للقراءة الأولى منذ نوفمبر تشرين الثاني 2008 عندما دخل أوروبا اسوأ مراحل الأزمة المالية العالمية.

وظل المؤشر دون مستوى 50 الذي يفصل بين النمو الانكماش للشهر الثاني على التوالي وقالت مؤسسة ماركت صاحبة المؤشر إن الأوضاع من المستبعد أن تتحسن في الاشهر القليلة المقبلة.

ل ص (قتص)