وثيقة: الاتحاد الأوروبي يحث على اصلاحات لانقاذ الموارد

Wed Sep 14, 2011 11:49am GMT
 

بروكسل 14 سبتمبر أيلول (رويترز) - أظهرت مسودة وثيقة اطلعت عليها رويترز اليوم الأربعاء أن صانعي السياسة في الاتحاد الأوروبي قد يقررون إلغاء الدعم على الطاقة والمياه والنقل وفرض ضرائب جديدة في خطوة تهدف لخفض استخدام الاتحاد للموارد المحدودة.

وستوضح خريطة طريق ستكشف عنها المفوضية الأوروبية الأسبوع المقبل وجهة نظر المفوضية في مقترحات أهداف الاتحاد الأوروبي وسياسته في استخدام الموارد بشكل أكثر كفاءة خلال السنوات المقبلة بينما يكافح الاتحاد لتأمين امدادات الطاقة والمواد الخام الأخرى.

وقالت المسودة "الدول الأعضاء مدعوة لاعداد خطط وجداول زمنية لالغاء (الدعم الضار بالبيئة) تدريجيا في اطار برامج الاصلاح الوطنية الخاصة بها" مضيفة أن البرامج المدعومة من الدولة في مجالات الطاقة والنقل والمياه عادة ما يكون لها تأثير سلبي على البيئة.

وأضافت "ستراقب المفوضية وتوجه عملية الالغاء التدريجي للدعم الضار بالبيئة... اعتبارا من 2012."

وقالت إنه بحلول 2013 ستتخذ قرارات الدعم على أساس كفاءة استخدام الموارد.

لكن مع بقاء السلطة على السياسة المالية وجوانب من سياسة الدعم في يد الحكومات الوطنية ومخاوف القطاع الصناعي بالاتحاد الأوروبي من اضافة مزيد من التكلفة على الانتاج فليس من الواضح مدى التزام التشريعات المحلية في دول الاتحاد بخريطة طريق المفوضية الاوروبية.

وقالت المسودة "بحلول 2020 سيكون (الدعم الضار بالبيئة) قد ألغي مع وجود اجراءات انتقالية لمن يحتاجون لذلك."

وسيقتصر عدد من المقترحات المستقبلية التي تعهدت بها مسودة الوثيقة على الطلب من حكومات الاتحاد الأوروبي تحسين كفاءة استغلال الموارد لكنها لن تتمخض عن مقترحات تشريعية ملموسة الامر الذي يحتاج لموافقة الحكومات الوطنية والبرلمان الأوروبي.

وستقترح الوثيقة أيضا تشجيعات مالية واقتصادية جديدة لانتاج بضائع ذات كفاءة في استهلاك الموارد.

م ح - ل ص (قتص)