اليورو يتراجع بسبب الخلاف على كيفية حل أزمة الديون الأوروبية

Fri Nov 25, 2011 9:12am GMT
 

لندن 25 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - هبط سعر اليورو إلى أدنى مستوياته في سبعة أسابيع أمام الدولار اليوم الجمعة ومن المتوقع أن يواصل انخفاضه بسبب عدم اتفاق زعماء أوروبا على كيفية معالجة انتشار أزمة ديون منطقة اليورو.

وطغى موقف المستشارة الالمانية انجيلا ميركل المعارض لإصدار سندات مشتركة لمنطقة اليورو ودور أكبر للبنك المركزي الأوروبي في حل الأزمة على محادثات بين زعماء المانيا وفرنسا وايطاليا أمس الخميس.

وقال مانويل اوليفري محلل أسواق الصرف في يو.بي.اس في زوريخ "ميركل لا ترى فرصة للسندات الأوروبية والبنك المركزي الأوروبي أوضح أنه لا يرى فرصة لتمويل الدين العام."

وأضاف "بدون اتفاق على أحد هذين العاملين لن تكون هناك فرصة لاي تحسن باتجاه اليورو ونتوقع أن يواصل انخفاضه."

ونزل اليورو 0.3 بالمئة إلى 1.3305 دولار بعد انخفاضه إلى 1.3295 دولار وهو أدنى مستوياته منذ السادس من أكتوبر تشرين الأول.

ونزل اليورو 1.5 بالمئة حتى الآن هذا الأسبوع متعرضا لضغوط بسبب الطلب الضعيف على مزاد سندات في المانيا يوم الأربعاء ما أثار المخاوف من أن تهدد ازمة الديون التي تدخل عامها الثالث الاقتصادات الكبرى في أوروبا.

وارتفع الدولار 0.4 بالمئة أمام الين إلى 77.35 ين مدعوما بعمليات شراء من مستوردين يابانيين.

ل ص (قتص)