الفرنك السويسري قرب مستويات قياسية والين يرتفع لضعف شهية المخاطرة

Fri Aug 5, 2011 10:26am GMT
 

لندن 5 أغسطس اب (رويترز) - حام الفرنك السويسري قرب مستوياته القياسية المرتفعة اليوم الجمعة وارتفع الين وسط طلب على العملات التي تعد ملاذا آمنا مع تراجع كبير في شهية المخاطرة بسبب مخاوف بشأن النمو العالمي وانتشار أزمة ديون منطقة اليورو لكن التعاملات متقلبة.

وقد هوت أسواق الأسهم في أنحاء العالم وارتفعت الأدوات الاستثمارية الآمنة مثل سندات الخزانة الأمريكية والألمانية في ظل قلق المستثمرين بسبب احتمال تجدد الركود الاقتصادي في الولايات المتحدة وعجز صناع السياسة عن وقف انتشار أزمة ديون منطقة اليورو.

والتمس المستثمرون ملجأ في الذهب بينما تراجع الفرنك قليلا في التعاملات الأوروبية لكن الأسواق تستعد لصعود آخر للعملة السويسرية.

وقالت جين فولي كبيرة محللي العملات لدى رابو بنك "حدثت موجة بيع للفرنك السويسري هذا الصباح لأن السوق متقلبة وتتساءل إن كان التدخل (لإضعاف العملة) مطروحا.

"لكن البنك المركزي السويسري بين المطرقة والسندان. فمن الصعب ألا يكون الفرنك مطلوبا في المناخ الحالي."

وارتفع الفرنك إلى مستوى قياسي أمام اليورو عند 1.0710 فرنك في التعاملات الآسيوية المبكرة لكنه تراجع إلى 1.0881 فرنك في التعاملات الأوروبية وسط مخاوف من احتمال تدخل السلطات لإضعاف العملة بعد تصريحات من رئيس البنك المركزي السويسري.

وارتفع الدولار 0.5 بالمئة أمام الفرنك إلى 0.7676 فرنك لكنه ظل قريبا من مستواه القياسي المنخفض البالغ 0.7610 فرنك الذي سجله يوم الأربعاء.

وعوض الين بعض خسائره الثقيلة التي تكبدها أمس الخميس حين أدى تدخل كبير من البنك المركزي الياباني لبيع العملة إلى انخفاض حاد مقابل الدولار. ومن المتوقع أن تواصل السلطات التدخل.

وتراجع الدولار 0.8 بالمئة إلى 78.44 ين. وهبط اليورو نحو 0.4 بالمئة إلى 111.12 ين بعدما ارتفع فوق 114 ينا في الجلسة السابقة.

ع ه - ل ص (قتص)