برنت يتراجع مع استمرار أزمة ديون أوروبا وارتفاع الدولار

Fri Nov 25, 2011 1:07pm GMT
 

(لتحديث الأسعار وإضافة تفاصيل)

لندن 25 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - تراجعت أسعار النفط اليوم الجمعة بعد أن دفعت المخاوف إزاء أزمة الديون الأوروبية الدولار لمستويات مرتفعة جديدة مقابل اليورو ليتجاوز تأثيرها احتمال فرض عقوبات أوروبية على الخام الإيراني.

وزاد بيع سندات إيطالية اليوم الجمعة من قلق المستثمرين مع ارتفاع تكلفة الاقتراض على المدى القصير والأطول في ثالث أكبر اقتصاد بأوروبا إلى أعلى مستويات على الإطلاق باليورو.

ولم يتخذ زعماء أوروبا خطوات تبعث على الارتياح وظلوا منقسمين حول أزمة ديون المنطقة مع استمرار معارضة ألمانيا التامة لإصدار سندات مشتركة خاصة بمنطقة اليورو.

وقال ثوربيويرن باك جنسن المحلل في إيه/إس لإدارة المخاطر العالمية "هناك أحاديث وأحاديث لكن ما من شيء يحدث."

وفي الساعة 1152 بتوقيت جرينتش هبط سعر برنت في التعاملات الآجلة 1.27 دولار مسجلا 106.51 دولار. وهبط سعر الخام الأمريكي 58 سنتا إلى 95.59 دولار للبرميل.

وتسير عادة أسعار النفط والسلع الأخرى المقومة بالدولار في اتجاه معاكس لحركة العملة الأمريكية إذ أنها تصبح أغلى بالنسبة لأصحاب العملات الأخرى.

وارتفع الدولار لأعلى مستوياته منذ سبعة أسابيع مقابل اليورو وزاد أكثر من 0.5 في المئة أمام سلة من العملات.

وطغى ذلك على أثر التوقعات بفرض عقوبات أوروبية على واردات النفط الإيرانية بعد زلة لسان من مسؤول حكومي فرنسي أشار إلى أن باريس توشك على فرض حظر من جانب واحد على النفط الخام الإيراني.

وإيران هي ثاني أكبر منتج في أوبك وتعتمد إيطاليا وأسبانيا واليونان عليها في الحصول على نحو 13 في المئة من احتياجاتها من النفط الخام وفقا لبيانات رسمية أمريكية.

أ ح - ل ص (قتص)