أوباما يعلق محادثات الدين يوما واحدا والنواب يقيمون الخيارات

Fri Jul 15, 2011 1:17pm GMT
 

واشنطن 15 يوليو تموز (رويترز) - علق الرئيس الأمريكي باراك أوباما محادثات الميزانية يوما واحدا اليوم الجمعة لإعطاء فرصة لقادة الكونجرس للاتفاق على خطة لتجاوز العثرة في المحادثات التي تهدف لخفض العجز وتفادي التخلف عن سداد الديون.

وتعهد أوباما بلقاء كبار النواب يوميا حتى يتم التوصل إلى اتفاق لرفع سقف الدين. وأعطى الرئيس الأمريكي قادة الديمقراطيين والجمهوريين حتى صباح غد السبت لإعادة النظر في مواقفهم في المحادثات.

وقال أوباما في اليوم الخامس على التوالي لمحادثات الدين أمس الخميس حسبما نقل عنه مسؤول في الحزب الديمقراطي "حان وقت القرار. نحتاج خططا ملموسة للمضي قدما."

وبدأ القلق يسود الأسواق المالية خشية أن يكون الخلاف بين الجمهوريين والديمقراطيين أكبر مما يسمح بالتوصل إلى اتفاق للميزانية بحلول الثاني من أغسطس آب وهو اليوم الذي ستنفد فيه أموال الحكومة الأمريكية ما لم يتم رفع سقف الاقتراض الحكومي.

ورفض أوباما الذي يخوض الانتخابات الرئاسية في نوفمبر تشرين الثاني 2012 فكرة التوصل إلى اتفاق قصير الأجل سيتطلب رفع سقف الدين مجددا العام المقبل.

وقال أمس "لن أرضى بالتوقيع على حل قصير الأجل."

ويريد الجمهوريون خفض الإنفاق دولارا واحدا على الأقل مقابل كل دولار يرتفع به سقف الدين البالغ حاليا 14.3 تريليون دولار. ويطالبون البيت الأبيض بالجدية في خفض الإنفاق لمعالجة مشكلة الدين كما ينبغي.

والديمقراطيون مستعدون للقبول بتخفيضات معينة في الإنفاق لكنهم يريدون أن يتضمن الاتفاق زيادات ضريبية وإجراءات أخرى لتعزيز الإيرادات لكي يتم تقاسم عبء إجراءات التقشف.

وذكر مسؤول مطلع على المحادثات أن أوباما يعتقد أن من الممكن التوصل إلى اتفاق بقيمة تريليوني دولار إذا تنازل كلا الطرفين قليلا.

ع ه - ل ص (قتص)