هولند يقول إنه سيعمل لصلح النمو على حساب التقشف في فرنسا

Fri Mar 16, 2012 7:00am GMT
 

باريس 16 مارس اذار (رويترز) - قال فرنسوا هولاند المرشح الاشتراكي للرئاسة في فرنسا والمتقدم في استطلاعات الرأي إن المستويات المستهدفة لخفض الميزانية لم تكتب على الحجر وانه سيعمل على تغييرها لصالح النمو.

وتعهد هولاند الذي تقدم على الرئيس الحالي نيكولا ساركوزي في استطلاعات الرأي بموازنة المالية الفرنسية بحلول 2017 إذا فاز في انتخابات الرئاسة في ابريل نيسان المقبل.

وقال هولاند على التلفزيون الفرنسي "سأوفر المدخرات المطلوبة لكني في الوقت نفسه لن اضحي بمصالح بلدي."

وتستند المستويات المستهدفة لعجز الميزانية للزعيم الاشتراكي إلى توقع نمو بمعدل 1.7 بالمئة في 2013 وبنسبة اثنين بالمئة في 2014 وبين اثنين و2.5 بالمئة في الفترة من 2015 إلى 2017. وهي توقعات قال إقتصاديون إنها مفرطة في التفاؤل.

وقال هولاند إنه إذا لم يبذل شيء لتعزيز الاقتصاد سيتراجع النمو بالفعل عن هذه التوقعات سواء في فرنسا أو في أوروبا ما يهدد تحقيق مستوى العجز المستهدف. ولذلك قال إن الأولوية يجب أن تكون للنمو وليس للتقشف.

ل ص (قتص)