صحيفة- المفوضة الأوروبية ترفض ميزانية بلجيكا

Fri Jan 6, 2012 8:11am GMT
 

بروكسل 6 يناير كانون الثاني (رويترز) - قالت صحيفة دي مورجن البلجيكية اليوم الجمعة إن المفوضية الأوروبية رفضت ميزانية بلجيكا لعام 2012 على أساس أن تقديرات خفض العجز متفائلة اكثر من اللازم ما يعني أن البلاد قد تواجه عقوبات مالية.

وتتوقع بلجيكا خفض العجز إلى 2.8 بالمئة من الناتج المحلي الاجمالي في عام 2012 أي دون الحد الأقصى المسموح به حسب لوائح الاتحاد الأوروبي.

لكن الصحيفة قالت إن المفوضية تعتقد ان تقديرات النمو الواردة في الميزانية تقود إلى عجز بنسبة 3.1 بالمئة من الناتج ما يعد مخالفا لقواعد الاتحاد الأوروبي ويثير احتمال فرض عقوبات مالية على بلجيكا.

وقالت الصحيفة التي لم تورد مصدرا لتقريرها إن رئيس الوزراء إليو دي روبو تلقى الرفض في خطاب من المفوضية الأوروبية. واضافت الصحيفة ان المفوضية اكدت ذلك.

ولم يتسن على الفور الاتصال بمسؤول من المفوضية للتعليق.

وقال مصدر مقرب من حكومة دي روبو طلب عدم الكشف عن هويته إن الحكومة تلقت خطابا من المفوضية لكن لذلك يأتي في إطار التبادل المعتاد للمعلومات ولم يتخذ قرار نهائي بعد.

ل ص (قتص)