وزير فرنسي ينضم لمنتقدي الاقتصاد البريطاني

Fri Dec 16, 2011 11:31am GMT
 

باريس 16 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - انضم وزير المالية الفرنسي فرنسوا باروان لمنتقدي الاقتصاد البريطاني اليوم الجمعة ما أظهر توتر العلاقات مع لندن مع تنامي المخاوف من احتمال خفض التصنيف الائتماني لفرنسا.

وقال باروان لمحطة إذاعة اوروبا1 "الوضع الاقتصادي في بريطانيا اليوم مقلق للغاية والمرء يفضل ان يكون فرنسيا وليس بريطانيا فيما يتعلق بالاقتصاد."

وتصاعدت التوترات في العلاقات الفرنسية البريطانية منذ أن رفض رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون التوقيع الأسبوع الماضي على اتفاق بشأن الديون الأوروبية تم التوصل إليه في قمة الاتحاد الأوروبي.

وانتقد كريستيان نواييه رئيس البنك المركزي الفرنسي وكالات التصنيف الائتماني هذا الأسبوع قائلا أنها إذا اخذت في الاعتبار اساسيات الاقتصاد يتعين عليها خفض تصنيف بريطانيا قبل فرنسا إذ ان لديها "دينا مماثلا وتضخما اكبر ونموا أقل منا."

واختلفت بريطانيا وفرنسا أثناء القمة عندما اعترض كاميرون على تعديل المعاهدة الاوروبية ما اجبر دولا أخرى على السعي لإجراءات أخرى لمعالجة مشكلة الديون.

ل ص (قتص)