اليورو يرتفع قليلا لكنه يواجه خطر خفض تصنيفات سيادية في أوروبا

Fri Dec 16, 2011 12:02pm GMT
 

لندن 16 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - ارتفع اليورو مقابل الدولار اليوم الجمعة لكنه ظل في طريقه لتسجيل أسوأ أداء أسبوعي في أكثر من ثلاثة أشهر إذ أن التهديد بخفض تصنيفات ائتمانية سيادية في منطقة اليورو يبقي المستثمرين خائفين من شراء العملة الأوروبية.

وهبط اليورو نحو 2.6 بالمئة على مدى الأسبوع وهو أسوأ أداء له منذ سبتمبر أيلول بعد أن فشلت قمة مهمة للاتحاد الأوروبي الأسبوع الماضي في إثارة الارتياح في أسواق السندات المضطربة في منطقة اليورو والبنوك التي تحتاج بشدة للسيولة.

وقال محللون إن تهديد مؤسسة ستاندرد اند بورز بخفض التصنيفات بعد أن وضعت مجموعة من التصنيفات الائتمانية لدول منطقة اليورو قيد المراجعة قبل القمة مازال يخيم على الحكومات ومن بينها ألمانيا وفرنسا.

وارتفع اليورو 0.2 بالمئة إلى 1.3039 دولار بينما قال متعاملون إن السيولة هزيلة مع اقتراب نهاية العام. وحام اليورو حول أعلى مستوياته في الجلسة البالغ 1.3045 دولار والذي سجله بعد مزاد اسباني شهد طلبا قويا أمس الخميس وبيانات اقتصادية إيجابية من الولايات المتحدة دفعت البعض إلى تغطية مراكز مدينة.

واستقر اليورو مقابل الفرنك السويسري عند 1.2230 فرنك بعد أن تكبد خسائر ثقيلة أمس.

وتراجع مؤشر الدولار 0.2 بالمئة إلى 80.146.

وارتفع الدولار الاسترالي 0.9 بالمئة إلى 1.0002 دولار أمريكي. وزاد الدولار النيوزيلندي 1.3 بالمئة إلى 0.7624 دولار أمريكي.

ع ه - ل ص (قتص)