دبلوماسيون أوروبيون يبحثون إعفاء شركات تأمين من حظر النفط الإيراني

Fri Mar 16, 2012 12:33pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل)

بروكسل/طوكيو 16 مارس اذار (رويترز) - قالت مصادر حكومية وفي قطاع النفط إن دبلوماسيين في الاتحاد الأوروبي يبحثون إعفاء بعض شركات التأمين من حظر التعامل مع شحنات النفط الإيرانية بعد أن ضغط مستوردون آسيويون للنفط للحصول على إعفاءات لضمان الإمدادات.

وقال دبلوماسي أوروبي إن الدبلوماسيين في الاتحاد الأوروبي منقسمون بشأن المسألة قبل اجتماع لوزراء خارجية الاتحاد يعقد في 23 مارس اذار. وتابع "في الوقت الراهن ليس هناك اتفاق على ذلك."

وتظهر هذه الخلافات صعوبة التوصل إلى إجماع بشأن كيفية عزل إيران بسبب برنامجها النووي.

واتفق الاتحاد الأوروبي في 20 يناير كانون الثاني على فرض حظر على استيراد النفط الإيراني يبدأ تطبيقه في يوليو تموز. ويحظر هذا القرار أيضا على شركات التأمين وإعادة التأمين الأوروبية تأمين الناقلات التي تحمل النفط ومنتجات النفط الايرانية إلى أي مكان في العالم.

وتوفر شركات التأمين الأوروبية التغطية التأمينية لنحو 95 بالمئة من ناقلات النفط في العالم.

وقال مصدر في حكومة كوريا الجنوبية مطلع على الأمر "ندفع بأن هذه القواعد تطبق بطريقة واسعة جدا إذ أنها تضر أيضا بالشركات غير الأوروبية. ليس فقط كوريا الجنوبية ولكن أيضا اليابان والصين وتواجه دول أخرى نفس الوضع."

وأضاف المصدر الذي طلب عدم نشر اسمه إذ أنه غير مخول بالحديث لوسائل الاعلام "قد لا نستطيع الحصول على الخام الايراني اعتبارا من الأول من يوليو ما لم يتم التوصل لحل."

وأظهرت وثيقة اطلعت عليها رويترز أنه بعد اتفاق يناير توصلت محادثات الاتحاد الأوروبي بشأن تطبيق الحظر إلى بند يستثني أنواعا معينة من التأمين.   يتبع