معهد أبحاث يتوقع ركودا اقتصاديا في سويسرا في مطلع 2012

Fri Dec 16, 2011 12:53pm GMT
 

زوريخ 16 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قال معهد الأبحاث الاقتصادية السويسري كيه.أو.إف اليوم الجمعة إن نمو الاقتصاد السويسري سيتعثر في العام المقبل لأن تراجع الطلب العالمي وارتفاع الفرنك السويسري يؤثران سلبا على الصادرات ويضيقان على الاستثمار ويدفعان إلى إلغاء بعض الوظائف.

وفي توقعاته الشتوية خفض المعهد توقعه للنمو في 2012 إلى 0.2 بالمئة من 1.5 بالمئة في سبتمبر أيلول مشيرا إلى تراجع الطلب في أوروبا وشرق آسيا وهما سوقان مهمان للصادرات.

وقال المعهد إن الاقتصاد السويسري سيسقط في حالة ركود في مطلع العام المقبل لأنه سيسجل انكماشا في الربع الأخير من 2011 والربع الأول من 2012. لكن المعهد يتوقع تعافي الاقتصاد ما لم تتفاقم أزمة ديون منطقة اليورو.

ع ه - ل ص (قتص)