أسعار المستهلكين في أمريكا تستقر في نوفمبر والأساسية ترتفع 0.2%

Fri Dec 16, 2011 1:52pm GMT
 

واشنطن 16 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - استقرت أسعار المستهلكين في الولايات المتحدة في نوفمبر تشرين الثاني مع تراجع أسعار السيارات والبنزين بينما تراجعت قراءة التضخم السنوي للشهر الثاني على التوالي وهو ما قد يعطي الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) فرصة أكبر لدعم الاقتصاد الذي مازال يواجه صعوبات.

وقالت وزارة العمل اليوم الجمعة إن مؤشر أسعار المستهلكين لم يسجل تغيرا في الشهر الماضي. وكان اقتصاديون يتوقعون ارتفاعه 0.1 بالمئة بعد أن تراجع 0.1 بالمئة في أكتوبر تشرين الأول.

وارتفعت الأسعار 3.4 بالمئة في 12 شهرا حتى نوفمبر.

وهذا أقل من أعلى مستوى في ثلاث سنوات البالغ 3.9 بالمئة الذي سجلته الأسعار في سبتمبر أيلول. ويؤيد تقرير اليوم القول بأن التضخم يتباطأ.

ويتوقع اقتصاديون ومستثمرون تباطؤ التضخم خلال الأشهر المقبلة وهو ما قد يساعد على إقناع الاحتياطي الاتحادي بأخذ إجراءات إضافية لخفض البطالة التي بلغت 8.6 بالمئة.

وارتفعت أسعار الغذاء 0.1 بالمئة بينما تراجعت أسعار البنزين 2.4 بالمئة.

وباستبعاد الغذاء والطاقة ارتفعت الأسعار 0.2 بالمئة في نوفمبر.

وفي إشارة قد تدفع صناع السياسة القلقين بشأن التضخم إلى إعادة النظر ارتفعت الأسعار الأساسية 2.2 بالمئة في 12 شهرا حتى نوفمبر مقارنة مع 2.1 بالمئة في أكتوبر.

ع ه - ل ص (قتص)