باباندريو يضحي بوزير المالية ويعين منافسا في المنصب

Fri Jun 17, 2011 11:40am GMT
 

(لاضافة تفاصيل واجتماع ساركوزي وميركل)

أثينا/برلين 17 يونيو حزيران (رويترز) - ضحى رئيس الوزراء اليوناني جورج باباندريو بوزير ماليته اليوم الجمعة وعين منافسه الرئيسي في الحزب الاشتراكي في المنصب في مسعى للدفع قدما بخطة تقشف لا تحظى بشعبية لتجنب الافلاس.

وفي برلين دعا زعيما المانيا وفرنسا أكبر قوتين في أوروبا الى التوصل لاتفاق سريع بشأن خطة انقاذ ثانية لليونان بمشاركة طوعية من القطاع الخاص بالاتفاق مع البنك المركزي الاوروبي.

وقال الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي في مؤتمر صحفي مشترك مع المستشارة الالمانية انجيلا ميركل "ليس أمامنا وقت لنخسره."

وعبر كلاهما عن مساندته لباباندريو وقالا انه يجب على الاتحاد الأوروبي المضي في مساعدة أثينا. لكنهما لم يقدما تفاصيل عن كيفية مساهمة القطاع الخاص في خطة الانقاذ وهي مسألة سببت انقسامات في منطقة اليورو وأثارت قلق أسواق المال.

واستهدف تعيين وزير الدفاع ايفانجيلوس فينيزيلوس في منصب وزير المالية ضمان مساندة الحزب لخطة التقشف الحاسمة التي يطالب بها الاتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي كشرط لصرف قروض طارئة كي تتمكن اليونان من تفادي تخلف عن سداد ديون وهو الأمر الذي قد يثير اضطرابات مالية عالمية.

وعين وزير المالية السابق جورج باباكونستانتينوس الذي تفاوض العام الماضي على خطة الانقاذ الأولى وقيمتها 110 مليارات يورو ويحظى بثقة البنوك الدولية والأسواق العالمية وزيرا للبيئة في إطار التعديل.

وقال الكسندر كيرتسيس المحلل لدى بنك يو.بي.اس "فينيزيلوس يتمتع بنفوذ سياسي وقد يكون هذا في صالح تنفيذ اصلاحات مالية مع ذلك فانه لا يتمتع بخبرة في الأمور المالية."

س ج - ل ص (قتص)