هوندا تتوقع عاما قويا بعد تعافيها من الكوارث الطبيعة

Fri Apr 27, 2012 12:20pm GMT
 

طوكيو 27 ابريل نيسان (رويترز) - توقعت شركة هوندا موتور زيادة أرباحها التشغيلية إلى ثلاثة أمثالها تقريبا هذا العام مع نمو المبيعات الآسيوية وتعافي النشاط في الولايات المتحدة وهو ما سيكون صعودا قويا عن مستويات 2011 التي تأثرت بارتفاع الين إلى مستوى قياسي وكوارث طبيعية.

ومن المتوقع أن تشهد هوندا ثالث أكبر شركة يابانية لصناعة السيارات نموا أعلى من المتوقع في الطلب بالولايات المتحدة أكبر أسواقها وأكثرها ربحية حيث قفزت مبيعات الطراز الجديد من السيارة سي.آر-في أكثر من 25 بالمئة منذ بداية العام.

وعلى مدى السنة المالية التي تنتهي في مارس اذار المقبل تتوقع هوندا أرباحا تشغيلية قدرها 620 مليار ين (7.7 مليار دولار) ارتفاعا من 231.36 مليار رين في السنة السابقة. وجاء هذا التوقع أقل قليلا من متوسط توقعات المحللين البالغ 645 مليار ين لكنه يعتبر متفائلا بالنسبة لشركة معروفة بتوقعاتها المتحفظة.

وقال نائب الرئيس التنفيذي للشركة تيتسو ايوامورا في مؤتمر صحفي إن هوندا الآن تتوقع نمو إجمالي السوق الأمريكية إلى 14.3 مليون سيارة هذا العام ارتفاعا من توقع بنحو 13.5 مليون سيارة أعلنته في نهاية العام الماضي. وتسعى هوندا لاستعادة حصة سوقية تفوق عشرة بالمئة في أقرب وقت ممكن.

(الدولار = 80.7900 ين ياباني)

(إعداد عبد المنعم هيكل للنشرة العربية - تحرير لبنى صبري - هاتف 0020225783292)

(قتص)