وكالة: إيران تنفي انخفاض واردات الصين من النفط الإيراني

Fri Apr 27, 2012 12:41pm GMT
 

دبي 27 ابريل نيسان (رويترز) - أفادت وكالة مهر الإيرانية شبه الرسمية للأنباء اليوم الجمعة أن مسؤولا نفطيا إيرانيا نفى أن تكون الصين خفضت وارداتها من الخام الإيراني في 2012 بعد أن أظهرت بيانات صينية أنها انخفضت بمقدار الثلث في الربع الأول عن مستواها قبل عام.

وأظهرت البيانات الجمركية هذا الأسبوع أن الصين التي كانت حتى وقت قريب أكبر مشتر من إيران خفضت واردات الخام الإيراني في مارس اذار الماضي إلى نصف ما كانت عليه في مارس 2011.

وقالت مصادر بالصناعة إن هذا الانخفاض الذي يضيف إلى متاعب إيران التي تواجه عقوبات غربية بسبب برنامجها النووي يرجع إلى خلافات بشأن شروط العقود.

وقال محسن قمصري مدير الشؤون الدولية في شركة النفط الوطنية الإيرانية "صادرات الخام الإيراني إلى المصافي الصينية لم تنخفض مطلقا هذا العام."

وأضاف "نصدر في المتوسط نحو 500 ألف برميل من الخام يوميا إلى الصين."

وفرضت الولايات المتحدة وحلفاؤها عقوبات جديدة مشددة على قطاعي المال والطاقة الإيرانيين لإجبار طهران على التخلي عن أنشطة تخصيب اليورانيوم.

وأعلن الاتحاد الأوروربي في يناير كانون الثاني حظرا شاملا على شراء الخام الإيراني سيبدأ تطبيقه في يوليو تموز.

واعتادت إيران بيع معظم صادراتها النفطية إلى آسيا حيث أكبر المشترين هم الصين والهند وكوريا الجنوبية. لكن الشركات الحكومية الصينية التي تشتري الخام الإيراني خفضت مشترياتها منذ مطلع العام.

وأظهرت بيانات الجمارك أن واردات الصين من الخام الإيراني انخفضت في الربع الأول من العام بمقدار الثلث لتبلغ 346183 برميلا يوميا مقارنة بمستواها قبل عام وهو ما يرجع أساسا إلى خفض شركة سينوبك لمشترياتها بواقع 285 ألف برميل يوميا أي أكثر من نصف وارداتها اليومية في 2011.   يتبع