وزير الدفاع الإسرائيلي يهون من الحديث عن مهاجمة إيران

Tue Nov 8, 2011 4:09pm GMT
 

(لاضافة تعليقات وزير الدفاع الإيراني والرئيس الروسي ودبلوماسيين غربيين)

من جيفري هيلر

القدس 8 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - هون وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك اليوم الثلاثاء من التكهنات بأن إسرائيل توشك على توجيه ضربة عسكرية لمنشآت نووية إيرانية قائلا إنها لم تقرر الدخول في اي عملية عسكرية.

وقال باراك لراديو إسرائيل قبيل صدور تقرير الوكالة الدولية للطاقة الذرية هذا الاسبوع عن أنشطة إيران النووية "الحرب ليست نزهة. ونحن نريد نزهة لا حربا."

وتابع قائلا إن إسرائيل "لم تقرر بعد الدخول في أي عملية" وذلك بعد تكهنات في وسائل إعلام إسرائيلية عن أنه ورئيس الوزراء بنيامين نتنياهو استقرا على هذا الخيار.

لكنه قال إنه يتعين على اسرائيل أن تستعد "لمواقف غير مريحة" وأن تتحمل مسؤولية أمنها بنفسها في نهاية الأمر.

واضاف باراك أن كل الخيارات يجب أن تظل مفتوحة للحد من الطموح النووي لإيران مكررا الموقف الرسمي الذي اتخذته إسرائيل والذي يصف إيران المسلحة نوويا بانها تهديد لوجودها.

ويعتقد على نطاق واسع ان إسرائيل هي الدولة الوحيدة التي تملك ترسانة نووية في الشرق الاوسط وهو الامر الذي لم تؤكده أو تنكره في إطار سياسة الغموض الاستراتيجي الذي يهدف إلى ردع الخصوم العرب وإيران.

وحذر وزير الدفاع الإيراني أحمد وحيدي من أي هجوم عسكري على المنشآت النووية لبلاده. ونقلت وكالة الطلبة للانباء عن وحيدي قوله "نحن على استعداد تام لرد حازم على مثل هذه التدابير الحمقاء من قبل أعدائنا."   يتبع