قوة حفظ السلام: مقتل جندي من القوة واصابة اثنين في هجوم في دارفور

Tue Nov 8, 2011 2:58pm GMT
 

الخرطوم 8 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قالت القوة الهجين من الامم المتحدة والاتحاد الافريقي لحفظ السلام في دارفور اليوم الثلاثاء إن مسلحين قتلوا أحد أفراد البعثة في الاقليم السوداني الذي تعصف به الحرب وأصابوا اثنين آخرين.

وقالت البعثة في بيان إن الهجوم استهدف دورية تضم جنودا في القوة من سيراليون بعد ظهر الأحد الماضي بالقرب من نيالا عاصمة ولاية جنوب دارفور.

وحمل متمردون من غير العرب في الاساس السلاح في دارفور ضد الحكومة السودانية عام 2003 واتهموها بتهميش المنطقة النائية في غرب البلاد.

وحشدت الخرطوم قوات ومليشيا أغلبها من العرب لسحق التمرد ما أطلق موجة من أعمال العنف تقدر الولايات المتحدة عدد القتلى فيها بنحو 300 ألف شخص وتصفها واشنطن بالإبادة الجماعية. وترفض الخرطوم هذا الاتهام.

وتراجعت حدة القتال عما كانت عليه في الايام الأولى للصراع لكن الاشتباكات مستمرة بين القوات الحكومية وميلشيات وعصابات ورجال قبائل وفصائل متمردة متنافسة. وتحرص الخرطوم بشكل خاص على قمع التمرد في دارفور بعد انفصال الجنوب الغني بالنفط عن الشمال ليصبح دولة مستقلة في يوليو تموز الماضي.

وكشفت البعثة ايضا عن جنسيات ثلاثة من افرادها قتلوا الشهر الماضي. وقالت انهم جنديان من رواندا ومستشار للشرطة من السنغال قتلوا قرب الفاشر عاصمة ولاية شمال دارفور في هجوم على دوريتهم.

وقالت إن 34 من أفراد البعثة قتلوا منذ نشرها في ديسمبر كانون الأول عام 2007 .

وفي يوليو تموز الماضي توسطت قطر في اتفاق سلام بين السودان وحركة التحرير والعدالة وهي مظلة تضم عددا من الجماعات المتمردة الصغيرة. ورفضت الجماعات المتمردة الرئيسية الانضمام للاتفاق.

ل ص - ع ع (سيس)