اليونان تتجنب تخلف فوري عن السداد بمبادلة ناجحة للديون

Fri Mar 9, 2012 8:11am GMT
 

أثينا 9 مارس اذار (رويترز) - تجنبت اليونان اليوم الجمعة خطرا فوريا بالتخلف غير المحسوب عن سداد ديون بحصولها على قبول قوي من الدائنين من القطاع الخاص لصفقة مبادلة ديون من شأنها تخفيف دينها العام الضخم وتمهيد الطريق لخطة انقاذ دولية جديدة.

وقالت وزارة المالية إن الدائنين اكتتبوا في 85.8 بالمئة من سندات بقيمة 177 مليار يورو منظمة وفقا للقانون اليوناني. وقد تصل هذه النسبة إلى 95.7 بالمئة من اجمالي الدين اليوناني باستخدام "بند العمل المجمع" لفرض الصفقة على الدائنين الذين رفضوا المشاركة فيها طوعا.

والنتيجة تمهد الطريق أمام الاتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي لصرف خطة انقاذ بقيمة 130 مليار يورو (172 مليار دولار) اتفق عليها مع اليونان الشهر الماضي.

وقال بانتيليس كابسيس المتحدث باسم الحكومة إن النتيجة جاءت بمثابة "تصويت بالثقة" على قدرة اليونان على إجراء إصلاحات هيكلية عميقة في اقتصادها. وقال المتحدث لمحطة تلفزيون خاصة "أعتقد ان هذه لحظة تاريخية."

وقال وزير المالية الفرنسي فرنسوا باروان لمحطة إذاعة ار.تي.ال "هذه أنباء طيبة ونجاح جيد." وأضاف "إنه أمر يمكننا من البقاء بشكل طوعي ما يبعد خطر التخلف عن السداد."

وبموجب الاتفاق -وهو اكبر عملية إعادة هيكلة لدين سيادي في التاريخ- سيحول الدائنون سنداتهم القديمة إلى سندات جديدة بقيمة إسمية أقل بكثير وفائدة أقل وفترة استحقاق أطول. وهذا يعني أنهم سيخسرون نحو 74 بالمئة بالقيمة الجديدة لاستثمارهم لكن الدين العام الضخم لليونان سينخفض بأكثر من مئة مليار يورو.

وتم تمديد الموعد النهائي لقبول عرض السندات التي يحكمها القانون الدولي والسندات الحكومية التي اصدرتها شركات من القطاع العام إلى 23 مارس آذار.

واكدت اليونان تنفيذ الصفقة بتفعيل بند العمل المجمع على السندات المحكومة بالقانون اليوناني. ولن يكون من السهل وفقا للقانون الدولي إجبار حملة السندات الحكومية على المشاركة.

ل ص (قتص)