برنت يهبط دون 103 دولارات بعد أنباء وفاة زعيم كوريا الشمالية

Mon Dec 19, 2011 8:23am GMT
 

سنغافورة 19 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - نزل مزيج برنت الخام دون 103 دولارات اليوم الإثنين ونالت المخاوف الحالية بشأن أزمة دين منطقة اليورو واحتمال زعزعة الاستقرار الاقليمي بعد وفاة زعيم كوريا الشمالية من الاصول التي تنطوي على مخاطرة أكبر.

وضعفت المعنويات إثر تحذير مؤسسة فيتش يوم الجمعة من انها ربما تخفض تصنيف فرنسا وست دول اخرى اعضاء في منطقة اليورو فيما ذكرت ان التوصل لحل شامل لازمة الدين في المنطقة بعيد المنال.

وقال جوردون كوان رئيس بحوث الطاقة في ميراي است مانجمنت في هونج كونج "لا تزال السوق قلقة من أن يمتد ما يجري في اوروبا إلى الصين أكبر مركز لنمو الطلب العالمي على النفط."

وفي الساعة 0649 بتوقيت جرينتش نزل مزيج برنت الخام 63 سنتا إلى 102.63 دولار للبرميل بعد أن نزل عقد استحقاق الشهر التالي 4.85 في المئة الاسبوع الماضي وهو أكبر انخفاض من حيث النسبة المئوية منذ الاسبوع المنتهي في 17 نوفمبر تشرين الثاني.

وانخفض الخام الامريكي 63 سنتا إلى 92.90 دولار للبرميل. ونزل الخام 5.9 في المئة في الاسبوع الماضي وهي أكبر خسارة بالنسبة المئوية منذ اواخر سبتمبر ايلول.

وفي وقت سابق نزل الخامان اكثر من دولار بعد ان دفع مستثمرون العملة الامريكية للصعود بعد انباء وفاة الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج ايل مما اثار مخاوف فورية بشأن من سيحكم البلاد ويتحكم في برنامجها النووي.

وارتفاع الدولار يجعل الأصول المقومة بالدولار مثل النفط أعلى تكلفة عند شرائها بعملات اخرى. وصعد الدولار 0.3 في المئة مقابل سلة من العملات في اعقاب الانباء من كوريا الشمالية قبل ان يقلص مكاسبه إلى 0.1 في المئة بحلول الساعة 0753 بتوقيت جرينتش.

ه ل - ل ص (قتص)