الدولار واليورو يتعرضان لضغوط مع تصاعد مشكلة الديون

Fri Jul 29, 2011 9:01am GMT
 

لندن 29 يوليو تموز (رويترز) - تراجع سعر الدولار إلى أدنى مستوياته في أربعة اشهر أمام الين واقترب من انخفاض قياسي أمام الفرنك السويسري اليوم الجمعة في حين تعرض اليورو لضغوط جديدة إذ سعى المستثمرون إلى العملات التي تعتبر ملاذات آمنة للقيمة مع احتدام مشكلة الديون.

وبدا أن السلطات الأمريكية أبعد ما تكون عن التوصل إلى اتفاق على زيادة سقف المديونية في حين قالت موديز انها قد تخفض تصنيفها الائتماني لاسبانيا ما أثار المخاوف مشكلة الديون في منطقة اليورو.

ونزل الدولار 0.2 بالمئة أمام الين إلى 77.56 ين بعد انخفاضه إلى أدنى مستوى في أربعة أشهر عند 77.448 ين.

ووجه وزير المالية الياباني يوشيهيكو نودا تحذيرا شديد اللهجة ضد ارتفاع الين قائلا إلى متى يمكن لطوكيو تجاهل تحركات أسعار الصرف دون تدخل.

ومنعت المخاوف من التدخل قبيل عطلة نهاية الأسبوع المزيد من ارتفاع الين.

وانخفض اليورو إلى 1.4253 دولار.

ونزل سعر اليورو 0.3 بالمئة امام الفرنك السويسري إلى 0.8010 فرنك مقتربا من أدنى مستوى على الإطلاق البالغ 0.7990 فرنك.

ل ص (قتص)