محافظ المركزي الإماراتي: أوروبا لم تطلب مساعدة من الإمارات

Tue Nov 29, 2011 11:00am GMT
 

(لإضافة مقتبسات وتفاصيل وخلفية)

أبوظبي 29 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قال محافظ مصرف الإمارات المركزي اليوم الثلاثاء إن الزعماء الأوروبيين والبنك المركزي الأوروبي لم يطلبوا مساعدة من الإمارات العربية المتحدة لاحتواء أزمة الديون السيادية لمنطقة اليورو.

واشار مسؤولون اوروبيون إلى إمكانية استثمار الصين ودول اخرى حول العالم لديها وفرة في السيولة كوسيلة لاحتواء الازمة. وأجاب المحافظ سلطان ناصر السويدي بالنفي عندما سئل إن كانت قد جرت مخاطبة الإمارات في هذا الشأن.

وقال انه ينبغي على اوروبيين تنظيم اوضاعهم ليتمكنوا من حل مشاكلهم واضاف ان مشاكل الدين السيادية يمكن تسوى بمرور الوقت.

وفي اكتوبر تشرين الأول ذكر المصرف المركزي ان احتياطيه ليس معرضا لديون منطقةاليورو وانه يستثمر فقط في الدول والشركات التي تحظى بتصنيف ‪AAA حسبما يقضي القانون.

وأضاف أن البنك المركزي يعاود الاستثمار في سندات الخزانة الأمريكية نظرا لأن أسعار الفائدة الحالية معقولة. وسجلت عائدات سندات الخزانة الامريكية لاجل عشرة اعوام مستوى قياسيا منخفضا 1.72 ف المئة في سبتمبر ايلول ومنذ ذلك الحين انتعش انتعاشا متواضعا حول اثنين بالمئة.

وصرح للصحفيين ان حجم الاستثمار يتذبذب حسب العائد ولكنه لم يذكر تفاصيل.

وتستثمر الدول العربية المصدرة للنفط مثل الامارات في اصول بالدولار بشكل اساسي بما ان معظم هذه الدول ترتبط عملاتها بالدولار الامريكي ويمثل النفط الخام المقوم بالدولار اغلبية ايرادات ميزانيتها.

وتراجعت اصول البنك المركزي بالعملة الصعبة إلى أقل مستوى في ثلاثة أشهر عند 199.1 مليار درهم (54.2 مليار دولار) في يونيو. وتشير احدث البيانات إلى ان حيازات الاسهم الاجنبية تمثل 86 مليار درهم من الاجمالي في يونيو حزيران وهو أعلى مستوى منذ عام 2007 على الاقل.   يتبع