بايدن يحاول طمأنة الصين بشأن حيازاتها من الدين الأمريكي

Fri Aug 19, 2011 11:37am GMT
 

بكين 19 أغسطس اب (رويترز) - قال جو بايدن نائب الرئيس الأمريكي اليوم الجمعة إنه ليس هناك ما يدعو الصين للقلق بشأن سلامة حيازاتها الضخمة من ديون الخزانة الأمريكية بينما عبر رئيس الوزراء الصيني ون جيا باو عن ثقة قوية في متانة الاقتصاد الأمريكي المثقل بالديون.

وجاءت هذه التصريحات المتبادلة في اليوم الثاني من زيارة بايدن إلى الصين التي تستمر خمسة أيام والتي يحاول خلالها تخفيف انعدام الثقة بين أكبر اقتصادين في العالم وبناء علاقات مع القادة الصينيين.

وقال ون إنه على ثقة من أن الاقتصاد الأمريكي سيعود إلى مسار النمو القوي وذلك بعد تصريحات مماثلة من شي جين بينغ نائب الرئيس الصيني الذي سيخلفه في المنصب على ما يبدو.

وقال ون لبايدن "من المهم على وجه الخصوص أنك أرسلت رسالة شديدة الوضوح إلى الرأي العام الصيني بأن الولايات المتحدة ستفي بكلمتها والتزاماتها فيما يتعلق بالدين الحكومي وستحافظ على سلامة وسيولة وقيمة أوراق الخزانة الأمريكية."

ويحاول الجانبان جاهدين الظهور بمظهر متناغم خلال الزيارة بالرغم من حدث غير متوقع ليل الخميس حيث تحولت مباراة لكرة السلة بين فريق جامعي أمريكي وفريق صيني محترف إلى مشاجرة.

وتصريحات ون هي أول تصريحات لمسؤول صيني كبير تتطرق بشكل مباشر إلى أزمة الديون في واشنطن منذ أن خفضت مؤسسة ستاندرد اند بورز التصنيف الائتماني الأمريكي هذا الشهر.

وردا عليها أبلغ بايدن ون أن واشنطن تقدر وترحب باستثمار الصين في أوراق الخزانة الأمريكية.

وقال بايدن "بمنتهى الصدق أريد أن أوضح أنه ليس هناك ما يدعو للقلق."

وفي وقت سابق قال نائب الرئيس الأمريكي لمضيفيه أن "أحدا لم يكسب المال قط من المراهنة ضد أمريكا" بحسب نص تصريحات أدلى بها مع شي.   يتبع