الصين تحث شمال وجنوب السودان على استمرار صادرات النفط

Tue Nov 29, 2011 11:56am GMT
 

بكين 29 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - حثت الصين المشتري الرئيسي للنفط من دولتي السودان وجنوب السودان حكومتي البلدين اليوم الثلاثاء على إنهاء الخلاف بينهما بشأن رسوم العبور مما قاد لوقف الشمال صادرات الجنوب من النفط.

ومنذ انفصال الجنوب عن الشمال في يوليو تموز تسعى الصين للحفاظ على علاقات جيدة مع البلدين رغم الخلاف بينهما.

وتواجه مساعي الصين لتحقيق توازن في علاقاتها بين الطرفين اختبارا بعدما أعلن السودان أمس تعليق صادرات جنوب السودان لحين اتفاق البلدين على رسوم عبور ليتأزم الخلاف بينهما بشأن كيفية تفكيك الصناعات النفطية التي كانت متكاملة من قبل.

وانفصل جنوب السودان في التاسع من يوليو تموز وأصبح يسيطر على 75 بالمئة من انتاج الدولة القديمة المقدر بنحو 500 ألف برميل يوميا من النفط.

ويوجد معظم النفط السوداني في الجنوب ولكن الصادرات للصين وغيرها من الدول ينبغي ان يجري عبر خطوط انابيب وميناء بحري في الشمال.

وحث المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية هونغ لي الحكومتين على تفادي قطع الامدادات.

وقال هونغ في مؤتمر صحفي يومي "نعتقد ان الحفاظ على مستوى انتاج طبيعي للنفط مهم للسودان وجنوب السودان."

وتابع "نأمل ان يتحلي السودان وجنوب السودان بالمنطق السليم وضبط النفس وان يتبنيا موقفا يتسم بالمرونة والعملية لحل المشاكل من خلال المشاروات الودية."

واضاف "نحن واثقون من التزام الحكومتين بتعهداتهما وان يضمنا استقرار واستمرار التعاون النفطي ويحميا الحقوق القانونية للشركات الصينية وسلامة العاملين بها."   يتبع