اليورو تحت ضغط مع تجدد المخاوف من أزمة الديون

Thu Mar 29, 2012 11:59am GMT
 

لندن 29 مارس اذار (رويترز) - انخفض اليورو أمام الدولار اليوم الخميس إذ ألقت المخاوف من انتشار أزمة ديون منطقة اليورو بظلالها على مزاد لبيع سندات ايطالية ويبدو من المتوقع أن يبقي الدولار تحت ضغوط قبل محادثات لتعزيز صندوق انقاذ منطقة اليورو غدا الجمعة.

وبالرغم من طلب معقول على مزاد سندات ايطالية لاجل خمس وعشر سنوات ارتفعت العائدات على السندات الايطالية والاسبانية مما دفع باليورو لأقل مستوى خلال الجلسة عند 1.3273 دولار.

ويستبعد معظم المحللين أن يهبط اليورو دون مستواه الأخير بين 1.30 و1.35 دولار فيما يتوقع اللاعبون في السوق أن يوافق وزراء مالية منطقة اليورو في اجتماعهم غدا على زيادة حجم صندوق انقاذ المنطقة.

لكن العملة الموحدة لا تزال عرضة للتأثر بمخاوف امتداد أزمة الديون السيادية إلى الاقتصادات الأكبر في منطقة اليورو.

كما هبط اليورو نحو واحد بالمئة خلال اليوم أمام الين إلى 109.21 ين بينما تجني العملة اليابانية المكاسب على نطاق واسع بسبب الطلب المرتبط بنهاية السنة المالية في اليابان.

ونزل الدولار 0.7 بالمئة إلى أقل مستوى خلال الجلسة أمام الين مسجلا 81.25 ين.

وعوض مؤشر الدولار خسائر المبكرة ليرتفع 0.15 بالمئة إلى 79.236 مبتعدا عن أدنى مستوى له في أربعة أسابيع الذي سجله هذا الأسبوع عند 78.77.

(اعداد سها جادو للنشرة العربية - تحرير لبنى صبري - هاتف 0020225783292)