تباطؤ التضخم في منطقة اليورو إلى 2.5% في يوليو

Fri Jul 29, 2011 12:16pm GMT
 

بروكسل 29 يوليو تموز (رويترز) - أظهرت التقديرات الرسمية الأولية اليوم الجمعة أن معدل التضخم السنوي في منطقة اليورو تباطأ بشكل مفاجئ في يوليو تموز مما يثير شكوكا جديدة بشأن ما إذا كان البنك المركزي الأوروبي سيرفع أسعار الفائدة مجددا هذا العام.

وقال مكتب احصاءات الاتحاد الاوروبي (يوروستات) إن أسعار المستهلكين في الدول السبع عشرة التي تستخدم اليورو ارتفعت 2.5 بالمئة على أساس سنوي في يوليو بعدما زادت 2.7 بالمئة في يونيو حزيران. ولا تتضمن تقديرات يوروستات بيانات ارتفاع الأسعار على أساس شهري أو تفاصيل التضخم.

وكان اقتصاديون استطلعت رويترز آراءهم يتوقعون أن يبلغ التضخم 2.7 بالمئة في يوليو.

وقال نيك كونيس الخبير الاقتصادي لدى بنك ايه.بي.ان امرو "القراءة الايجابية للتضخم تعطي البنك المركزي الأوروبي فرصة للمناورة في ظل إشارات على تباطؤ النمو الاقتصادي أكثر من المتوقع وتنامي المخاطر المرتبطة بالديون السيادية على جانبي المحيط الأطلسي."

وأضاف "المسار المواتي للتضخم قد يجعل من السهل على المركزي الأوروبي أن يتوقف عن رفع أسعار الفائدة إذا كانت المخاطر النزولية ستتنامى."

ويريد البنك المركزي الأوروبي الذي رفع أسعار الفائدة هذا الشهر للمرة الثانية خلال العام الجاري أن يبقي التضخم تحت اثنين بالمئة على أن يكون قريبا من هذا المعدل.

وتأتي هذه البيانات مفاجئة بعد أن سجل التضخم في ألمانيا أكبر اقتصاد في منطقة اليورو أعلى مستوى في ثلاثة أشهر عند 2.4 بالمئة على أساس سنوي في الشهر الجاري بعد دفعة قوية غير متوقعة من أسعار النفط.

ع ه - ل ص (قتص)