مصادر: السعودية ستمنح اليمن 500 ألف طن من الوقود

Thu Dec 29, 2011 12:12pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل وتعليقات متعامل وخلفية)

دبي 29 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قالت مصادر من قطاع النفط اليوم الخميس إن السعودية ستمنح اليمن دفعة جديدة من الوقود ملقية بطوق نجاة ثان خلال ستة اشهر لجارها الجنوبي لمنع نقص الوقود هناك من التصاعد إلى حالة من الفوضى.

وأبلغت مصادر نفطية مطلعة رويترز أن شركة النفط الحكومية أرامكو السعودية ستشتري المنتجات النفطية من السوق وستطلب من الموردين إرسال الشحنات إلى اليمن بدلا من الموانئ السعودية. وستبلغ الكميات التي يتلقاها اليمن من السعودية في يناير كانون الثاني نحو 500 ألف طن.

ودفعت احتجاجات مستمرة منذ عام لإنهاء حكم الرئيس على عبد الله صالح المستمر منذ 33 عاما بالبلاد إلى شفا حرب أهلية.

وقال مصدر "هناك اتفاق حكومي بين اليمن والسعودية تشتري أرامكو بموجبه البنزين وزيت الغاز وتدفع ثمنه."

واليمن منتج صغير للنفط لكن موقعه الاستراتيجي على مضيق باب المندب الذي تنقل عبره ملايين البراميل من النفط من بين أسيا وأوروبا والأمريكتين يجعل من أي اضطرابات هناك خطرا يهدد التجارة العالمية.

وينصب الاهتمام الآن على تأمين المرور عبر الممرات المائية الرئيسية في وقت تتصاعد فيه التوترات بين إيران والغرب بعد أن هددت طهران بإغلاق مضيق هرمز أهم مسار لصادرات النفط العالمية.

وأضاف المصدر "انها اتفاق يظهر مرة أخرى من هو الصديق... عمليا هذه منحة وتبدو وكأنها خدمة. لكنها ليست كذلك."

وهذه ثاني خطوة من نوعها. فقد اعتمد اليمن على ثلاثة ملايين برميل من النفط السعودي المجاني لتشغيل مصفاته في يونيو حزيران حينما كان خط الأنابيب الرئيسي بالبلاد معطلا بسبب تفجيرات.

ل ص (قتص)