أوبك تبقي توقعها لنمو الطلب العالمي على النفط دون تغيير

Fri Mar 9, 2012 12:20pm GMT
 

لندن 9 مارس اذار (رويترز) - قالت أوبك اليوم الجمعة إن أزمة الديون الأوروبية وارتفاع سعر النفط هما أكبر التهديدات للطلب العالمي على النفط هذا العام وإنها لا تزال تضخ أكثر من المستوى المستهدف رغم انخفاض في الإنتاج الإيراني.

وقالت المنظمة في تقريرها الشهري عن سوق النفط إن الطلب العالمي سيرتفع بواقع 900 ألف برميل يوميا هذا العام دون تغيير عن توقعها في الشهر السابق.

وقال التقرير "رغم أن البيانات الاقتصادية الأمريكية تشير إلى تحسن الأداء إلا ان الوضع في أوروبا وارتفاع أسعار النفط خلقا عوامل ضبابية كبيرة في الطلب المستقبلي على النفط في الفترة المتبقية من العام."

وخفضت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) توقعاتها لنمو الطلب العالمي على النفط الشهر الماضي بسبب مخاوف من صعوبات التعافي الاقتصادي في الدول المتقدمة التي قد تمحو أثر الطلب القوي من الصين والهند.

وقالت أوبك التي تضخ أكثر من ثلث إنتاج النفط العالمي إن تباطؤ معدل النمو الاقتصادي في دول منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية يكبح الطلب ويضيف مزيدا من الضبابية إلى النمو المحتمل للاستهلاك.

ع ه - ل ص (قتص)