محللون: المؤشر السعودي يواصل الصعود وتوقعات بعمليات جني أرباح

Thu Feb 9, 2012 1:02pm GMT
 

من مروة رشاد

الرياض 9 فبراير شباط (رويترز) - يقول محللون بارزون إن المؤشر السعودي سيواصل الاتجاه الصعودي مع وصوله لمستوى مقاومة لم يعهده منذ سنوات وفي ظل الارتفاع الملحوظ في أحجام التداول.

ويتوقع المحللون ظهور عمليات جني أرباح خلال الاسبوع المقبل مع تركز السيولة على أسهم المضاربة والتراجع الملحوظ في دور الشركات القيادية في التأثير على الاتجاه الصعودي للسوق.

وأنهى المؤشر السعودي تعاملات أمس الأربعاء مرتفعا 0.8 بالمئة إلى 6798 نقطة ليسجل أعلى إغلاق في 21 شهرا وتحديدا منذ مايو ايار 2010. وقفز المؤشر ستة بالمئة منذ بداية 2012 وحتى إغلاق أمس.

وقال طارق الماضي الكاتب الاقتصادي "بوصول مؤشر سوق الأسهم السعودي إلى مستوى 6798 نقطة يكون قد عاد لأقوي مستويات المقاومة خلال الثلاث سنوات الماضية والتي عجز السوق عن تحقيق أي نجاح في تجاوزها طيلة تلك السنوات (وهو ما) تزامن مع صعود حاد في السيولة التي حققت في مطلع الأسبوع اكثر من عشرة مليار ريال."

وأضاف الماضي أن التذبذب الحاد اصبح سمة التعاملات اليومية في نتيجة طبيعية لارتفاع نسبة الحذر لدي المتعاملين خوفا من أي عمليات تصحيح سعرية نتيجة لأن الاتجاه الصعودي الذي شهده السوق مؤخرا لم تصاحبه عمليات جني أرباح.

وتابع "تركز السيولة في قطاعات المضاربة تحديدا مع انخفاض دور الشركات القيادية مثل سابك في التأثير على عمليات الصعود يجعل المتعاملين اكثر قبولا وتوقعا لعمليات جني ارباح قياسا على التجارب السابقة لهذا المستوى التاريخي من المقاومة."

من جانبه يقول يوسف قسنطيني مدير إدارة البحوث والمشورة لدى شركة الإنماء للاستثمار إن المؤشر سيواصل الاتجاه الصعودي في ظل الارتياح للوضع العالمي ولاسيما التفاؤل بشأن التوصل لحل لأزمة الديون الأوروبية.

وتابع قسنطيني "ما يحرك سوق الأسهم السعودية في مسار تصاعدي مؤخرا هو الإرتياح العام تجاه الوضع العالمي...(لكن) هناك إحتمال جني أرباح في سوق الأسهم السعودية إلى مستويات دعم أولى 6650 نقطة."   يتبع