مقابلة-وزير: تونس تتوقع نمو إيرادات السياحة هذا العام

Thu Apr 19, 2012 1:16pm GMT
 

من طارق عمارة ولين نويهض

جربة(تونس) 19 ابريل نيسان(رويترز) - قال وزير السياحة التونسي انه ينتظر تدفق استثمارات أجنبية على القطاع خلال العام الحالي مع تعافي قطاع السياحة من أثار الأزمة التي سببتها الثورة في تونس.

وبدأت تونس التي تعتبر من أبرز المقاصد السياحية الافريقية تطوير قطاع السياحة منذ أكثر من أربعة عقود. وتعد السياحة الآن المصدر الرئيسي للعملة الاجنبية وأكبر موفر للعمالة بعد القطاع الزراعي.

وقال الياس فخفاخ وزير السياحة في مقابلة مع رويترز أجريب بمنتجع جربة على هامش مؤتمر متوسطي للسياحة "نتوقع هذا العام تحقيق ايرادات اضافية بحوالي 500 مليون دينار مقارنة بالعام الماضي واستقبال حوالي ستة ملايين سائح تقريبا".

وقال إن الحجوزات للموسم الصيفي ارتفعت مما يؤكد التوقعات بانتعاش الموسم السياحي.

وزار تونس حوالي خمسة ملايين سائح في العام الماضي عندما أطيح بالرئيس زين العابدين بن علي في الانتفاضة الشعبية التي أثارت "ثورات الربيع العربي" في الشرق الاوسط.

وكان ذلك انخفاضا من سبعة ملايين سائح في عام 2010. في عام 2011 بلغت إيرادات السياحة في تونس حوالي 2.4 مليار دينار. وقال فخفاخ إن شركات أجنبية تنوي الاستثمار في قطاع السياحة في تونس من بينها الديار القطرية التي ستبدأ قريبا المرحلة الأولى من منتجع سياحي في توزر بقيمة 100 مليون دولار.

وقال إن مجموعة اكور الفرنسية تنوي ايضا توسيع مشاريعها في تونس بعد أن شيدت هذا العام فندقين جديدين بالبلاد مضيفا أن هناك ايضا طلبات لاقامة مشاريع سياحية لكنها مازالت نوايا تنتظر التنفيذ.

وشدد الوزير على ان الحكومة تقوم بحملات ترويجية ضخمة لانعاش القطاع السياحي من جديد. وقال "ضاعفنا ميزانية الترويج لتبلغ هذا العام 30 مليون دولار ونقوم بجهد كبير لاستقطاب السياح للوجهة التونسية."   يتبع