متداولو بورصة الكويت يترقبون إعلانات الشركات والتطورات السياسية

Thu Mar 29, 2012 1:53pm GMT
 

من أحمد حجاجي

الكويت - 29 مارس أذار (رويترز) - يترقب متداولو بورصة الكويت إعلانات الشركات عن نتائجها السنوية لسنة 2011 والتي تنتهي مهلتها بعد الساعة 0830 بتوقيت الكويت المحلي من يوم الأحد المقبل بالإضافة إلى تطورات الشأن السياسي لا سيما على صعيد العلاقة بين الحكومة ومجلس الأمة (البرلمان).

وأغلق مؤشر الكويت اليوم الخميس عند مستوى 6165 نقطة ليسجل هبوطا نسبته 1.26 في المئة عن إغلاق الخميس الماضي.

وحذرت بورصة الكويت أمس 67 شركة مدرجة من إيقاف تداول أسهمها إذا لم تقدم بياناتها المالية السنوية في موعد أقصاه صباح الأحد المقبل.

وتضمنت القائمة التي نشرتها بورصة الكويت على موقعها الالكتروني 12 شركة موقوفة بالفعل عن التداول لأسباب مختلفة يعود أغلبها لتأخرها في تقديم بياناتها المالية عن فترات سابقة.

وأعلن عدد قليل من هذه الشركات اليوم عن نتائجه السنوية أو حدد موعدا لاجتماع مجلس الإدارة لمناقشة هذه البيانات وهو ما يعني ضمنا اقتراب موعد الاعلان عنها.

ويعزو مراقبون تأخر اعلان كثير من الشركات عن اعلان نتائجها السنوية إلى تسجيلها خسائر تحاول إخفائها أو تأجيل الاعلان عنها بقدر الامكان لكن آخرين يرون أن هذه الشركات لا تتمكن عادة من انجاز حساباتها الختامية في الفترة المحددة دون أن يعني ذلك تسجيل خسائر من عدمه.

وقال خليفة العجيل مدير شركة الوسيط للوساطة المالية لرويترز إنه لا يوجد علاقة قوية بين تأخر الشركة في الإعلان عن النتائج ومضمون الإعلان نفسه.

وأضاف العجيل أن الأمر مرتبط أولا وأخيرا بدرجة ما تتمتع به هذه الشركات من "مؤسسية" مبينا أن كثير من الشركات المتأخر عن الإعلان هي شركات كبيرة وتمتلك وحدات وأعمال خارج الكويت وتحتاج لوقت للوقوف على كامل البيانات في مشاريعها المختلفة.   يتبع