ايران تستبعد الشركة البولندية للنفط والغاز من تطوير حقل غازي

Mon Dec 19, 2011 3:06pm GMT
 

طهران 19 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - ذكرت وكالة مهر شبه الرسمية للانباء اليوم الاثنين ان ايران استبعدت الشركة البولندية للنفط والغاز التي تسيطر عليها الدولة وتحتكر انتاج الغاز في بولندا من تطوير حقل غازي متهمة اياها بالتلكؤ في تنفيذ المشروع.

وشددت ايران موقفها من الشركات الاجنبية التي تقول انها لا تفي بوعودها.

وفي الوقت نفسه تؤثر العقوبات التجارية الدولية على الاستثمارات الاجنبية في قطاع الطاقة الحيوي. وقال وزير النفط رستم قاسمي ان الجمهورية الاسلامية لا تحتاج الى استثمارات اجنبية في صناعة النفط والغاز.

وذكرت مهر "بعد اربع سنوات من المفاوضات بين شركة النفط الوطنية الإيرانية والشركة البولندية للنفط والغاز لتوقيع عقد بقيمة سبعة مليارات دولار لتطوير حقل لافان الغازي جرى استبعاد هذه الشركة الاوروبية من المشروع لعدم التزامها بعدد من المواعيد النهائية."

يشير التقرير الى ان الاتفاق الذي تبلغ قيمته 1.9 مليار دولار سيجري التنازل عنه قريبا لكونسورتيوم يضم متعاقدين محليين. ولم يتسن الحصول على تعليق فوري من المسؤولين في وزارة النفط.

كما اعلنت ايران في اكتوبر تشرين الاول انها استبعدت شركة جازبروم التي تحتكر صادرات الغاز الروسية من حقل ازار النفطي البري الضخم قائلة انها تقاعست عن الوفاء بتعهداتها.

وكانت الشركة البولندية للنفط والغاز قد وقعت في فبراير شباط اتفاقا مبدئيا مع شركة النفط البحري الايرانية للتعاون في ادارة احتياطيات الغاز المكتشفة حديثا.

وتعطي بولندا التي تعتمد الى حد بعيد على واردات الغاز الروسي لتنويع مصادر الامداد اولوية في السنوات الاخيرة.

وتبلغ احتياطيات حقل لافان البحري الذي اكتشف عام 2003 نحو عشرة تريليونات قدم مكعبة.

وتمتلك ايران ثاني اكبر احتياطي في العالم من الغاز بعد روسيا. لكن العقوبات الامريكية التي تعوقها عن الوصول الى التكنولوجيا ابطأت تطوير صادراتها من الغاز.

ع أ خ - ل ص (قتص)