30 حزيران يونيو 2011 / 16:05 / بعد 6 أعوام

تلفزيون-محتجون فلسطينيون يدعون بريطانيا للافراج عن الشيخ رائد صلاح

القصة 4157

المدة 3.02 دقيقة

القدس وغزة في قطاع غزة وتل ابيب في اسرائيل

تصوير 30 يونيو حزيران 2011 ولقطات أرشيفية

الصوت طبيعي مع لغة عربية

المصدر تلفزيون رويترز وممثل شبكات

القيود لا يوجد

اللقطات

(مدينة غزة-30 يونيو-رويترز)

1 أعضاء في حركة الجهاد الإسلامي يحتجون أمام القنصلية البريطانية.

2 محتجون يرفعون لافتات تندد باعتقال بريطانيا للشيخ رائد صلاح رئيس الحركة الإسلامية في إسرائيل.

3 لقطات متعددة لمحتجين يرفعون صورة الشيخ صلاح.

4 لقطة موسعة لاحتجاج.

5 محتجون يهتفون بالعربية ”كلنا رائد صلاح“.

6 خضر حبيب القيادي في حركة الجهاد الاسلامي يقول بالعربية ”نحن في حركة الجهاد الاسلامي اليوم وفي الشعب الفلسطيني ايضا ندين هذه الممارسات البريطانية ولا تفسير لها الا انها رضوخ للوبي ولضغوطات اللوبي الصهيوني وارضاء للحكومة المجرمة في تل ابيب على حساب حقوق شعبنا الفلسطيني.“

7 لقطة مقربة لصورة الشيخ صلاح.

8 لقطات أخرى للاحتجاج.

(القدس-ارشيف 2010-ممثل شبكات)

9 لقطات متعدة للشيخ صلاح في قاعة محكمة التحقيق بالقدس مع زعماء ورجال دين فلسطينيين ومن عرب إسرائيل.

(القدس-ارشيف 2007-رويترز)

10 لقطات متعددة للشيخ صلاح يتعارك مع الشرطة الإسرائيلية أثناء مظاهرة بسبب أعمال بناء قرب المسجد الأقصى.

11 اعتقال الشيخ صلاح.

(تل ابيب-30 يونيو حزيران 2011-رويترز)

12 محتجون من عرب إسرائيل يحملون اعلام الحركة الإسلامية أمام القنصلية البريطانية في إسرائيل.

13 رجل يحمل ملصقا مكتوبا عليه ”كلنا رائد صلاح“.

14 محتجون.

15 عضو الكنيست محمد بركة يقول بالعربية ”نحن الى جانب احتجاجنا ضد السفارة وضد بريطانيا نحن نحمل المسؤولية لاسرائيل اولا ولحكومتها التي تلاحق العمل السياسي لابناء شعبنا هنا في هذه البلاد.“

16 الشرطة الإسرائيلية خارج القنصلية-الاحتجاج.

17 محتجون يرفعون علم الحركة الإسلامية أمام القنصلية.

18 الشرطة الإسرائيلية.

19 رجل يحمل صورة الشيخ صلاح.

20 لقطات متعددة لمحتجين يطالبون باطلاق سراح الشيخ رائد صلاح المعتقل في بريطانيا.

القصة

تظاهر فلسطينيون أمام القنصلية البريطانية في قطاع غزة يوم الخميس (30 يونيو حزيران) داعين السلطات البريطانية إلى الافراج عن الشيخ رائد صلاح رئيس الحركة الإسلامية في إسرائيل.

واعتقلت الشرطة البريطانية الشيخ صلاح بعدما دخل البلاد رغم منعه من دخول بريطانيا.

وتقول الحكومة البريطانية إن النشط العربي الذي يتولى ايضا منصب رئيس بلدية أم الفحم التي تسكنها أغلبية عربية في إسرائيل لديه تاريخ من ”العداء الشديد للسامية“.

وكان من المقرر أن يشارك الشيخ صلاح في نقاش مائدة مستديرة في مجلسي البرلمان البريطاني.

وفي مدينة غزة لوح انصاره بالأعلام وأظهروا وحدتهم تحت لافتة كتب عليها ”كلنا رائد صلاح“.

وقال خضر حبيب القيادي في حركة الجهاد الاسلامي ”نحن في حركة الجهاد الاسلامي اليوم وفي الشعب الفلسطيني ايضا ندين هذه الممارسات البريطانية ولا تفسير لها الا انها رضوخ للوبي ولضغوطات اللوبي الصهيوني وارضاء للحكومة المجرمة في تل ابيب على حساب حقوق شعبنا الفلسطيني.“

وينفي محامو الشيخ صلاح المحتجز في الحبس حاليا وينتظر الترحيل من بريطانيا اتهامات معاداة السامية الموجهة ضده ويقولون إنه لا يؤيد العنصرية.

وتظاهر محتجون أيضا امام القنصلية البريطانية في تل ابيب واتهموا بريطانيا بالتواطؤ مع اسرائيل.

وقال العضو العربي في الكنيست الإسرائيلي محمد بركة ”نحن الى جانب احتجاجنا ضد السفارة وضد بريطانيا نحن نحمل المسؤولية لاسرائيل اولا ولحكومتها التي تلاحق العمل السياسي لابناء شعبنا هنا في هذه البلاد.“

وانتخب الشيخ صلاح ثلاث مرات رئيسا لبلدية ام الفحم مسقط رأسه.

والحركة الإسلامية التي يتزعمها ليست محظورة في إسرائيل إلا أنه جرى الربط بينها وبين حركة حماس التي تعتبرها دول غربية منظمة إرهابية.

وكانت محكمة إسرائيلة قد سجنت الزعيم الإسلامي العام الماضي لمشاركته في احتجاجات فلسطينية في 2007 قرب المسجد الأقصى.

وكان الشيخ صلاح قد قضى عقوبة بالسجن عامين في السابق بعدما أدين بإرسال أموال إلى فلسطينيين في الضفة الغربية وقطاع غزة.

خدمة الشرق الأوسط التلفزيونية

م ص ع

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below