ليبيا تستخدم أموالا تم الإفراج عنها لشراء قمح فرنسي

Tue Aug 30, 2011 4:09pm GMT
 

باريس 30 أغسطس اب (رويترز) - قالت مصادر مطلعة اليوم الثلاثاء إن المجلس الوطني الإنتقالي الليبي وقع عقدين على الأقل لشراء قمح فرنسي مستخدما أموالا تم الإفراج عنها في فرنسا في وقت سابق هذا الشهر.

وقالت وزارة الخارجية الفرنسية في أوائل أغسطس آب إنها ستفرج عن أصول ليبية مجمدة بقيمة 259 مليون دولار وتضعها تحت تصرف المجلس الوطني الإنتقالي الحاكم لمساعدة ليبيا على التعافي من حرب أهلية مستمرة منذ ستة أشهر.

وقال مسؤول كبير بشركة سوفليه الفرنسية للحبوب التي فازت بأحد العقدين "إنه أحد عقدين وقعهما المجلس الإنتقالي لشراء 60 ألف طن من القمح بموجب كل منهما."

وأضاف أن قيمة كل عقد 22 مليون دولار وإن شركة نيديرا فازت بالعقد الآخر.

ولم تؤكد نيديرا الهولندية للحبوب الأرقام قائلة إن صفقتها لم تستكمل بعد.

وأظهرت بيانات لرويترز أن شحنة تضم 15 ألف طن متجهة إلى ليبيا ومن المحتمل أن تكون قمحا فرنسيا وتديرها نيديرا يتوقع أن يتم تحميلها في ميناء بوردو الفرنسي في وقت لاحق هذا الأسبوع.

وقال مصدر في سوفليه دون أن يذكر مزيدا من التفاصيل "ستذهب الشحنة الأولى في الأيام القادمة."

وقال مصدران آخران إن بيع القمح الفرنسي جاء في إطار إفراج فرنسا مؤخرا عن أموال ليبية.

وقال أحد المصدرين وهو ميشيل كاسال من غرفة التجارة الفرنسية الليبية في باريس "يحتاج الليبيون كثيرا من القمح. الاحتياجات الفورية تبلغ حوالي 75 الف طن."   يتبع