صندوق النقد الدولي يحث على دعم الفقراء في مدونة جديدة بالعربية

Thu Oct 20, 2011 4:17pm GMT
 

دبي 20 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - أطلق صندوق النقد الدولي مدونة جديدة باللغة العربية على الإنترنت لتشجيع الحوار بشأن مشكلات المنطقة وذلك سعيا منه لكسب التأييد لوصفاته للسياسة الاقتصادية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

ومن المتوقع أن يلعب الصندوق دورا أساسيا في ضخ مساعدات دولية إلى المنطقة في السنوات القادمة مع قيام الدول بإعادة بناء نفسها بعد الاضطرابات السياسية خلال الربيع العربي.

ورغم أن الصندوق حث الدول في الماضي على السيطرة على الإنفاق وتبني سياسات داعمة لتحرير أنشطة الأعمال إلا أن حكومات كثيرة في المنطقة زادت الإنفاق على الدعم والرعاية الاجتماعية بشكل كبير هذا العام لتهدئة الجماهير المستاءة وتبنى الصندوق في أولى تدويناته فكرة مساعدة الفقراء.

وكتب مسعود أحمد مدير منطقة الشرق الأوسط وآسيا الوسطى بالصندوق هذا الأسبوع "حتى النمو الاقتصادي السريع لا يمكن أن يستمر مالم يعم بنفعه الجميع وما لم يكن مؤديا لفرص عمل جديدة للأعداد المتزايدة الباحثة عن عمل ومصحوبا بسياسات اجتماعية تقدم الدعم اللازم لأفقر فئات المجتمع."

لكن الحكومات يمكن أن تواجه صعوبات سياسية في قبول مساعدات ونصائح من الصندوق نظرا لأمور تتعلق بالنفوذ الأجنبي والسيادة الوطنية. ورفضت مصر في يونيو حزيران عرضا من الصندوق بتقديم قروض بقيمة 3.2 مليار دولار لكن وزير المالية المصري قال هذا الشهر إن القاهرة تدرس العرض مجددا.

وقال صندوق النقد الدولي إن مدونته الجديدة التي تسمى "النافذة الاقتصادية" ستشجع النقاش وتقدم تحليلات وحلولا مقترحة لمشكلات اقتصادية كما ستطرح تعليقات باللغة العربية على موضوعات عالمية. ويدير الصندوق أيضا مدونات باللغتين الانجليزية والأسبانية.

ع ر - م ص ع